ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين | أخطر 8 أسباب

ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين | أخطر 8 أسباب
26
0 تعليق
ph zahra

    ألم أسفل البطن بعد الولادة بثلاث أشهر ، ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين ، ألم أسفل البطن بعد الولادة باربع شهور ، متى ترجع المرأة لطبيعتها بعد الولادة ، علامات الخطر بعد الولادة الطبيعية ، ألم مثل الطلق بعد الولادة ، مغص البطن بعد الأربعين ، علاج آلام البطن بعد الولادة الطبيعية

    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين
    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

     

    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين | أخطر 8 أسباب:

    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين من الشائع الشعور بالألم في أسفل البطن بعد الولادة، حتى بعد شهرين. قد يكون سبب هذا الألم أحد العوامل التالية:

     

    أسباب شائعة:

    • تقلصات ما بعد الولادة: وهو من أسباب ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين ، حيث  تشبه هذه التقلصات عادةً تقلصات الدورة الشهرية، وتساعد على انقباض الرحم وعودته إلى حجمه الطبيعي. عادةً ما تزداد حدة هذه التقلصات مع الرضاعة الطبيعية، وتصبح أقل حدة مع مرور الوقت.
    • الإمساك: يمكن أن يؤدي الإمساك إلى الشعور بالألم والتورم في أسفل البطن.
    • العدوى: قد تسبب عدوى الرحم أو المهبل أو المسالك البولية ألمًا في أسفل البطن. قد تكون مصحوبة بأعراض أخرى مثل الحمى والقشعريرة والإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة.
    • الأكياس الليفية أو الأورام الليفية: وهو أحد أهم  ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين هي أورام حميدة تنمو في جدار الرحم. عادةً لا تسبب أي أعراض، ولكن في بعض الحالات قد تسبب ألمًا في أسفل البطن.
    • انتفاخ الرحم: قد ينتفخ الرحم بعد الولادة بسبب تراكم السوائل أو الغازات. عادةً ما يزول هذا الانتفاخ مع مرور الوقت.

     

    أسباب أقل شيوعًا:

    • انفصال المشيمة: وهي حالة تنفصل فيها المشيمة عن جدار الرحم قبل الأوان. قد تسبب ألمًا شديدًا في أسفل البطن والنزيف.
    • انقباض الرحم العكسي: وهي حالة تنقبض فيها عضلات الرحم بشكل عكسي، مما قد يسبب ألمًا شديدًا.
    • تمزقات في المهبل أو العجان: قد تسبب هذه التمزقات ألمًا في أسفل البطن، خاصةً عند الجماع أو التبول من ضمن أسباب ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين الخفية

     

    متى يجب عليكِ زيارة الطبيب:

    • إذا كان الألم شديدًا أو لا يزول مع المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية.
    • إذا كان الألم مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحمى والقشعريرة والإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة.
    • إذا كنتِ تعاني من نزيف حاد.
    • إذا كنتِ تشعرين بدوار أو إغماء.

     

    نصائح لتخفيف الألم:

    • استخدمي مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين للتخلص من ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين
    • ضعي كمادة دافئة على أسفل بطنك.
    • خذِ حمامًا دافئًا.
    • مارسي الرياضة الخفيفة مثل المشي.
    • اشربي الكثير من السوائل.
    • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف.
    • تجنبي الإمساك.
    • ارتدي ملابس داعمة.
    • ارحِي قدر الإمكان لتجنب ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

     

    من المهم التواصل مع طبيبكِ أو مقدم الرعاية الصحية إذا كان لديكِ أي أسئلة أو مخاوف بشأن الألم الذي تشعرين به.

    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين
    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

    ألم أسفل البطن بعد الولادة بثلاث أشهر:

    يُعدّ الشعور بالألم في أسفل البطن بعد ثلاثة أشهر من الولادة أمرًا شائعًا، وقد ينجم عن العديد من العوامل، بعضها بسيط والبعض الآخر أكثر خطورة. وهو ما تعرفنا عليه عند الحديث عن ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

     

    ألم أسفل البطن بعد الولادة باربع شهور:

    يمكنك الاطلاع عليها تحت عنوان ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين في السطور السابقة من هذا المقال.

     

    متى ترجع المرأة لطبيعتها بعد الولادة:

    بعد أن تعرفنا على ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين نوضح الوقت الذي ترجع فيه المرأة لطبيعتها بعد الولادة.

     

    يختلف عودة المرأة لطبيعتها بعد الولادة من امرأة إلى أخرى، ويعتمد على العديد من العوامل، مثل:

    • نوع الولادة: عادةً ما تستغرق النساء اللاتي خضعن لولادة قيصرية وقتًا أطول للتعافي من النساء اللاتي خضعن لولادة طبيعية.
    • الصحة العامة: تتمتع النساء اللواتي يتمتعن بصحة عامة جيدة قبل الحمل بميل أكبر للتعافي بشكل أسرع بعد الولادة.
    • الرضاعة الطبيعية: قد تؤخر الرضاعة الطبيعية عودة الدورة الشهرية، لكنها قد تساعد أيضًا على تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل سرطان المبيض وسرطان الثدي.
    • الدعم الاجتماعي: يساعد وجود شبكة دعم قوية من العائلة والأصدقاء على تسهيل عملية التعافي بعد الولادة.
    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين
    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

    بشكل عام، تستغرق معظم النساء ما بين 6 إلى 8 أسابيع للتعافي جسديًا من الولادة. خلال هذه الفترة، قد تعاني من بعض الأعراض مثل:

    • نزيف مهبلي (نفاس).
    • تقلصات في الرحم.
    • التعرق الليلي.
    • تساقط الشعر.
    • الإرهاق.
    • تقلبات المزاج.

     

    من المهم أن تتذكري أن هذه الأعراض طبيعية وعادة ما تختفي مع مرور الوقت.

    هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في عودتك إلى طبيعتك بعد الولادة، مثل:

    • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
    • شرب الكثير من السوائل.
    • تناول نظام غذائي صحي.
    • ممارسة الرياضة بانتظام.
    • الرضاعة الطبيعية إذا كنت ترغبين في ذلك.
    • طلب المساعدة من العائلة والأصدقاء.
    • التحدث إلى طبيبك إذا كنت تعاني من أي مخاوف.

     

    من المهم أيضًا أن تهتمي بصحتك النفسية بعد الولادة. قد تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة، وهو أمر شائع يصيب العديد من النساء. إذا كنت تعاني من أي أعراض للقلق أو الاكتئاب، فمن المهم التحدث إلى طبيبك.

     

    علامات الخطر بعد الولادة الطبيعية:

    علامات الخطر بعد الولادة الطبيعية التي تستدعي عناية طبية فورية:

    نزيف مهبلي:

    • نزيف غزير لدرجة الحاجة إلى تغيير الفوط الصحية كل ساعة أو أقل مما يسبب ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين
    • مرور جلطات دموية أكبر من حبة البرتقال.
    • نزيف مصحوب برائحة كريهة.

     

    ألم شديد:

    • ألم حاد في البطن أو الحوض لا يتحسن مع المسكنات.
    • ألم في الصدر أو صعوبة في التنفس.

     

    الحمى:

    • درجة حرارة 38 درجة مئوية أو أعلى.
    • قشعريرة.
    • تعرق غزير.

     

    أعراض العدوى:

    • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة أو بلون أخضر أو أصفر.
    • ألم أو حرقة عند التبول.
    • احمرار أو تورم أو ألم في منطقة العجان (المنطقة بين المهبل والمستقيم).

     

    أعراض أخرى:

    • إغماء أو دوار.
    • سرعة ضربات القلب أو التنفس.
    • شحوب أو اصفرار في الجلد.
    • قلة التبول أو عدم التبول على الإطلاق.
    • اكتئاب حاد أو أفكار انتحارية.

     

    ملاحظة: هذه ليست قائمة شاملة، ويجب عليكِ دائمًا استشارة طبيبكِ إذا كنتِ تعاني من أي أعراض مقلقة بعد الولادة.

     

    نصائح عامة للتعافي بعد الولادة:

    • احصلي على قسط كافٍ من الراحة.
    • اشربي الكثير من السوائل.
    • تناولي نظامًا غذائيًا صحيًا.
    • مارسي الرياضة بانتظام.
    • أرضعي طفلكِ رضاعة طبيعية إذا كنتِ ترغبين في ذلك.
    • اطلبي المساعدة من العائلة والأصدقاء.
    • تحدثي إلى طبيبكِ إذا كنتِ تعاني من أي مخاوف.

     

    تذكري: أنتِ لستِ وحدكِ، وهناك العديد من الموارد المتاحة لمساعدتكِ على التعافي بعد الولادة

     

    ألم مثل الطلق بعد الولادة:

    من الطبيعي أن تشعري بألم يشبه الطلق بعد الولادة، خاصة في الأيام القليلة الأولى. تُعرف هذه الآلام باسم تقلصات ما بعد الولادة، وهي ناتجة عن انقباض الرحم عودته إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.

     

    عادة ما تكون هذه التقلصات خفيفة وتشبه آلام الدورة الشهرية، وقد تزداد حدتها مع الرضاعة الطبيعية أو عند الوقوف أو المشي. ولكن إذا كان الألم شديدًا أو لا يتحسن مع المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية، أو مصحوبًا بأعراض أخرى، فقد يكون علامة على وجود مضاعفات.

    كما يمكنك الاطلاع على أسباب ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

    علاج آلام البطن بعد الولادة الطبيعية:

    من الطبيعي أن تشعري بألم في أسفل البطن بعد الولادة الطبيعية، وتعرف هذه الآلام باسم تقلصات ما بعد الولادة، وهي ناتجة عن انقباض الرحم عودته إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.

     

    عادة ما تكون هذه التقلصات خفيفة وتشبه آلام الدورة الشهرية، وقد تزداد حدتها مع الرضاعة الطبيعية أو عند الوقوف أو المشي. ولكن إذا كان الألم شديدًا أو لا يتحسن مع المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية، أو مصحوبًا بأعراض أخرى، فقد يكون علامة على وجود مضاعفات.

     

    فيما يلي بعض النصائح لتخفيف ألم البطن بعد الولادة الطبيعية:

    الأدوية:

    • استخدمي مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
    • يمكن لطبيبك وصف مسكنات ألم أقوى إذا لزم الأمر.
    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين
    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

    العلاجات المنزلية:

    • ضعي كمادة دافئة على أسفل بطنك.
    • خذِ حمامًا دافئًا.
    • مارسي الرياضة الخفيفة مثل المشي.
    • اشربي الكثير من السوائل.
    • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف.
    • تجنبي الإمساك.
    • ارتدي ملابس داعمة.
    • ارحِي قدر الإمكان.
    • مارسي تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا أو التنفس العميق.

     

    طرق أخرى:

    • الرضاعة الطبيعية: قد تساعد الرضاعة الطبيعية على تقليل تقلصات الرحم.
    • التدليك: قد يساعد تدليك البطن على تخفيف الألم.
    • الوخز بالإبر: قد يكون الوخز بالإبر علاجًا فعالًا للألم المزمن.
    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين
    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

    متى يجب عليكِ زيارة الطبيب:

    • إذا كان الألم شديدًا أو لا يتحسن مع المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية.
    • إذا كان الألم مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحمى والقشعريرة والإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة.
    • إذا كنتِ تعاني من نزيف حاد.
    • إذا كنتِ تشعرين بدوار أو إغماء.
    • إذا كان لديكِ أي قلق بشأن صحتك.

     

    المصادر:

    ألم أسفل البطن بعد الولادة بشهرين

     

    اقرأ في تاج الصحة عن:

    تجربة الحمل بعد الولادة القيصرية بثلاث شهور

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق