ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة

ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة
700
0 تعليق
ph zahra

    هل تعاني من وجود ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة ؟ هل أنت قلقة بشأن هذا الأمر؟ إليك كل التفاصيل بشأن هذا الموضوع وما هي أسبابه وكيفية علاجه.

    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة
    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة

    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة:

    تطرأ الكثير من التغيرات على جسم الأم بعد الولادة سواء كانت الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية.

    من أهم التغيرات التي تحدث للأم هو وجود ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة ويرجع إلى بعض الأسباب التي سنتناولها في السطور القادمة.

     

    • يحدث أثناء الحمل غالباً انفصال عظام العانة والذي يسمح للطفل بالمرور خلال قناة الولادة.
    • في الحالات الشديدة يكون الانفصال في عظام العانة عنيف مسبباً ألماً قوياً للأم بعد فترة الولادة في عظام الحوض والعانة.
    • يؤثر ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة على الكثير من الحركات والأنشطة التي يمكن أن تقوم بها الأم.
    • أكثر ما يتأثر بهذا الألم هو تغيير وضعية الجلوس وتغيير وضعية النوم وكثرة المشي والوقوف ويعد أكثرها ألماً هو التغيير من وضعية الجلوس إلى الوقوف.

     

    ألم عظام المهبل بعد الولادة:

    كما ذكرنا هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تسبب هذا الألم ومنها:

    تدلي أعضاء الحوض:

    • يحدث نتيجة ضعف العضلات والأنسجة التي تدعم الحوض و أعضائه.
    • تعد الولادة المهبلية أو الولادة الطبيعية من عوامل الخطر للإصابة بهذا النوع من المشكلات.

     

    ضعف قاع الحوض:

    نتيجة الوزن الزائد الذي تحمله خلال فترة الحمل، والذي يمكن أن يسبب خلل وظيفي لدى بعض السيدات مما ينتج عنه سلس البول بعد الولادة.

     

    تمزق العجان:

    يشفى خلال 6 أسابيع من الولادة ولكن يحتاج الأمر إلى فترة أطول عند بعض السيدات لتمام التعافي من الأمر.

     

    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة القيصرية:

    • توجد مسافة بين عظمتي مفصل الحوض تقدر بنحو 5 ملم تقريباً، خلال فترة الحمل تزداد هذه المسافة لتستوعب حجم الجنين.
    • تزداد المسافة خلال فترة الحمل 2-3 ملم تقريباً، وتزداد أكثر مع اقتراب موعد الولادة و إفراز هرمون الريلاكسين والذي يزيد من اتساع الفتحة إلى 10 ملم.
    • في حالة الولادة القيصرية يخرج الجنين عن طريق آخر غير المهبل لكنه لا تزال هناك آثار الآلام التي حدثت نتيجة زيادة اتساع الفجوة بين عظمتي مفصل الحوض.
    • لا داعي للقلق سيزول الأمر من تلقاء نفسه مع مرور الوقت.
    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة
    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة

    ألم عظام المهبل بعد الولادة القيصرية:

    تعرفنا عليها بالتفصيل في السطور السابقة.

     

    متى يعود الحوض لطبيعته بعد الولادة:

    يحتاج الحوض إلى فترة تتراوح من 4-12 أسبوع للتعافي سواء بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية.

    يحتاج إلى فترة أطول في حال الولادة الطبيعية.

     

    طقطقة عظام الحوض بعد الولادة:

    يحدث هذا نتيجة ما يسمى الارتفاق العاني وهو مفصل غضروفي يزداد اتساعه وقت الحمل.

    يختفي الأمر من تلقاء نفسه بمرور الوقت.

     

    علاج ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة:

    عند الحديث عن ألم الحزام الحوضي يجب أن نوضح أنه لا يوجد علاج دوائي لعلاج هذه المشكلة.

    • يصف الطبيب بعض التمارين الرياضية التي يمكنها أن تساهم في تخفيف ألم الحزام الحوضي بعد الولادة.
    • من أهم هذه التمارين هي تمارين الورك والأكتاف و تمارين تقوية فقرات الظهر.
    • كما يجب أن ننوه إلى الحذر من تناول المسكنات دون وصفة الطبيب لأن ذلك سوف يضرها.

     

    ألم في الجانب الأيسر بعد الولادة الطبيعية:

    هو ألم طبيعي يحدث بعد اختفاء مفعول البنج ليعود الجسم إلى حالته الطبيعية لذلك لا داعي للقلق.

    سيزول الألم خلال أيام لا تتجاوز 7 أيام، لكن يجب استشارة الطبيب في حال استمرار الألم أو زيادته.

    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة
    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة

    المصادر:

    ألم في عظام الحوض والعانة بعد الولادة

     

    اقرأ في تاج الصحة عن:

    علامات انتهاء فترة التبويض | أبرز 5 علامات

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق