أهم 9 نصائح بعد عملية استئصال الثدي

أهم 9 نصائح بعد عملية استئصال الثدي
205
0 تعليق
ph zahra

    نصائح بعد عملية استئصال الثدي ، المأكولات الممنوعة بعد استئصال الثدي ، متى يلتئم جرح استئصال الثدي ، شكل الثدي بعد استئصال الورم ، الذراع بعد عملية استئصال الثدي ، هل عملية استئصال الثدي خطيرة ، مضاعفات عملية استئصال ورم الثدي ، كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي ، الدرنقة بعد عملية استئصال الثدي.

    نصائح بعد عملية استئصال الثدي
    نصائح بعد عملية استئصال الثدي

    أهم 9 نصائح بعد عملية استئصال الثدي:

    عملية استئصال الثدي هي إجراء جراحي لإزالة جزء أو كل الثدي. يمكن أن يكون استئصال الثدي ضروريًا لعلاج سرطان الثدي أو لإزالة كتلة غير سرطانية في الثدي.

     

    بعد عملية استئصال الثدي، من المهم اتباع تعليمات الطبيب بعناية للتعافي بشكل صحيح. فيما يلي بعض النصائح بعد عملية استئصال الثدي:

    • احصل على قسط كافٍ من الراحة.
    • خذ الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب حسب الحاجة.
    • ارتدِ الملابس الضاغطة التي يصفها الطبيب.
    • ارفع ذراعك المصابة بانتظام.
    • مارس تمارين الإطالة والحركة لتقوية الذراع المصابة.
    • تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو ممارسة الرياضة الشاقة حتى يسمح لك الطبيب بذلك.
    • اطلب المساعدة من الآخرين في الأنشطة اليومية التي قد تكون صعبة.

    يعد ما سبق أبرز و أهم نصائح بعد عملية استئصال الثدي

     

    فيما يلي بعض نصائح بعد عملية استئصال الثدي المحددة لبعض أنواع عمليات استئصال الثدي:

    • استئصال الثدي الجزئي: يتضمن إزالة جزء من الثدي.
    • استئصال الثدي الكلي: يتضمن إزالة الثدي بالكامل.
    • استئصال الثدي المزدوج: يتضمن إزالة كلا الثديين.
    • استئصال الثدي مع إعادة البناء: يتضمن إزالة الثدي وإعادة بناء ثدي جديد.

     

    إذا كنت تعاني من أي ألم أو إزعاج بعد عملية استئصال الثدي، فتحدث إلى طبيبك.

    فيما يلي بعض النصائح الإضافية التي قد تساعدك على التعافي من عملية استئصال الثدي:

    • اطلب الدعم من الأصدقاء والعائلة.
    • انضم إلى مجموعة دعم للناجيات من سرطان الثدي.
    • تحدث إلى معالج أو مستشار.

    التعافي من عملية استئصال الثدي يمكن أن يكون صعبًا، ولكن هناك العديد من الموارد المتاحة لمساعدتك على التغلب على التحديات، من خلال تطبيق نصائح بعد عملية استئصال الثدي.

     

    المأكولات الممنوعة بعد استئصال الثدي:

    بعد أن تعرفنا على نصائح بعد عملية استئصال الثدي نوضح بعض المأكولات الغير مسموحة بعد العملية.

    بعد عملية استئصال الثدي، من المهم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لمساعدة جسمك على التعافي. فيما يلي بعض المأكولات الممنوعة من نصائح بعد عملية استئصال الثدي الثدي:

    • المشروبات الكحولية: يمكن أن تزيد المشروبات الكحولية من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللواتي سبق لهن الإصابة به.
    • الدهون المشبعة والكوليسترول: يمكن أن تزيد الدهون المشبعة والكوليسترول من خطر الإصابة بأمراض القلب، وهو خطر متزايد لدى النساء بعد استئصال الثدي.
    • السكريات المضافة: يمكن أن تؤدي السكريات المضافة إلى زيادة الوزن، وهو أمر يمكن أن يكون صعبًا على النساء بعد استئصال الثدي.
    • المأكولات المصنعة: يمكن أن تحتوي المأكولات المصنعة على كميات عالية من الدهون المشبعة والكوليسترول والسكريات المضافة.

    يعد هذا أيضًا ضمن نصائح بعد عملية استئصال الثدي التي يجب الالتزام بها.

     

    فيما يلي بعض النصائح لاختيار الأطعمة الصحية بعد استئصال الثدي:

    • اختر الأطعمة الغنية بالفواكه والخضروات.
    • اختر الأطعمة الغنية بالحبوب الكاملة.
    • اختر الأطعمة الغنية بالبروتين الخالي من الدهون.
    • اختر الأطعمة الغنية بالدهون الصحية، مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية.
    نصائح بعد عملية استئصال الثدي
    نصائح بعد عملية استئصال الثدي

    فيما يلي بعض الأمثلة على الأطعمة الصحية التي يمكنك تناولها بعد استئصال الثدي:

    • الفواكه والخضروات: الفاكهة والخضروات منخفضة السعرات الحرارية والدهون المشبعة والكوليسترول.
    • الحبوب الكاملة: الحبوب الكاملة غنية بالألياف، والتي يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع والامتلاء.
    • البروتين الخالي من الدهون: البروتين الخالي من الدهون مهم للحفاظ على كتلة العضلات.
    • الدهون الصحية: الدهون الصحية، مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية، يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب.

    من المهم استشارة طبيبك أو أخصائي التغذية للحصول على إرشادات غذائية محددة بعد استئصال الثدي.

     

    متى يلتئم جرح استئصال الثدي:

    بعد أن انتهينا من نصائح بعد عملية استئصال الثدي نوضح المدة التي يلتئم فيها الجرح.

    عادةً ما يلتئم جرح استئصال الثدي في غضون 4 إلى 6 أسابيع. ومع ذلك، قد يستغرق الأمر بضعة أشهر حتى يصبح الجرح غير مرئي تمامًا.

     

    فيما يلي بعض العوامل التي قد تؤثر على وقت التئام جرح استئصال الثدي:

    • حجم الجرح: كلما كان الجرح أكبر، زاد الوقت الذي سيستغرقه للشفاء.
    • العمر: قد يستغرق الأمر وقتًا أطول للشفاء لدى الأشخاص الأكبر سنًا.
    • الصحة العامة: قد يستغرق الأمر وقتًا أطول للشفاء لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أساسية.
    • نوع الجراحة: قد يستغرق الأمر وقتًا أطول للشفاء بعد الجراحة التي تتطلب إزالة المزيد من الأنسجة.

     

    فيما يلي بعض العلامات التي تدل على أن جرح استئصال الثدي يلتئم بشكل صحيح:

    • يتوقف الجرح عن النزيف أو الخروج منه إفرازات.
    • يتحول لون الجرح إلى اللون الوردي أو الأحمر.
    • يختفي التورم والاحمرار حول الجرح.
    • **يختفي الألم أو عدم الراحة في المنطقة المحيطة بالجرح.

    إذا لاحظت أي علامات على عدوى، مثل احمرار أو تورم أو ألم شديد أو إفرازات صفراء أو خضراء، فتحدث إلى طبيبك على الفور.

     

    فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تسريع التئام جرح استئصال الثدي:

    • اتبع تعليمات الطبيب بعناية.
    • حافظ على نظافة الجرح.
    • تجنب فرك أو حك الجرح.
    • ارتدِ الملابس الضاغطة التي يصفها الطبيب.
    • ارفع ذراعك المصابة بانتظام.
    • **مارس تمارين الإطالة والحركة لتقوية الذراع المصابة.
    • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على مضادات الأكسدة، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
    • احصل على قسط كافٍ من النوم.
    • مارس الرياضة بانتظام.
    • تجنب التدخين والكحول.

     

    وتعد هذه أيضًا من نصائح بعد عملية استئصال الثدي

     

    شكل الثدي بعد استئصال الورم:

    شكل الثدي بعد استئصال الورم يعتمد على نوع عملية الاستئصال التي تم إجراؤها. هناك نوعان رئيسيان من عمليات استئصال الثدي:

    • استئصال الكتلة الورمية: يتم إزالة الورم فقط، مع الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الأنسجة السليمة.
    • استئصال الثدي الكامل: يتم إزالة الثدي بالكامل.

    في حالة استئصال الكتلة الورمية، يكون شكل الثدي بعد الجراحة مشابهًا لشكل الثدي قبل الجراحة. ومع ذلك، قد يكون هناك بعض التغييرات الطفيفة في الشكل أو الحجم.

    في حالة استئصال الثدي الكامل، يكون شكل الثدي بعد الجراحة مختلفًا تمامًا عن شكل الثدي قبل الجراحة. سيكون الثدي مسطحًا أو به ندبة كبيرة.

     

    فيما يلي بعض العوامل التي قد تؤثر على شكل الثدي بعد استئصال الورم:

    • حجم الورم: كلما كان الورم أكبر، زاد التغيير في شكل الثدي.
    • موقع الورم: إذا كان الورم يقع في منتصف الثدي، فقد يكون التغيير في الشكل أكثر وضوحًا.
    • نوع الجراحة: قد يختلف شكل الثدي بعد استئصال الكتلة الورمية عن شكل الثدي بعد استئصال الثدي الكامل.

    إذا كنت قلقًا بشأن شكل ثديك بعد استئصال الورم، فتحدث إلى طبيبك. قد يوصي طبيبك بإعادة بناء الثدي لتحسين مظهر الثدي.

     

    فيما يلي بعض المعلومات حول إعادة بناء الثدي:

    • إعادة بناء الثدي: هي عملية جراحية لإنشاء ثدي جديد. يمكن إجراء إعادة بناء الثدي بعد استئصال الثدي الكامل أو الجزئي.
    • هناك نوعان رئيسيان من إعادة بناء الثدي:
      • إعادة بناء الثدي باستخدام الأنسجة الذاتية: يتم استخدام الأنسجة من جزء آخر من الجسم، مثل البطن أو الظهر، لإنشاء ثدي جديد.
      • إعادة بناء الثدي باستخدام الزرع: يتم وضع غرسة ثدي تحت الجلد لإنشاء ثدي جديد.

    يمكن أن يساعدك طبيبك في تحديد أفضل خيار لإعادة بناء الثدي بالنسبة لك.

    نصائح بعد عملية استئصال الثدي
    نصائح بعد عملية استئصال الثدي

    الذراع بعد عملية استئصال الثدي:

    يمكن أن تعاني الذراع من بعض التغييرات بعد عملية استئصال الثدي، وذلك بسبب إزالة الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط. تلعب الغدد الليمفاوية دورًا مهمًا في جهاز المناعة، وهي تساعد على محاربة العدوى.

    يساعد الالتزام بالتعليمات و نصائح بعد عملية استئصال الثديفي سرعة الشفاء وتخفيف الألم.

     

    تشمل التغييرات المحتملة في الذراع بعد عملية استئصال الثدي ما يلي:

    • التورم: يمكن أن يحدث تورم في الذراع المصابة بسبب تراكم السوائل. عادةً ما يختفي التورم في غضون بضعة أشهر.
    • ضعف العضلات: يمكن أن يؤدي إزالة الغدد الليمفاوية إلى ضعف العضلات في الذراع المصابة. يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تقوية العضلات.
    • خدر أو تنميل: يمكن أن يحدث خدر أو تنميل في الذراع المصابة بسبب تلف الأعصاب. قد يستمر هذا الشعور لبضعة أشهر أو سنوات.
    • تغيرات في لون الجلد: يمكن أن يحدث تغير في لون الجلد في الذراع المصابة. يمكن أن يكون هذا التغير دائمًا أو مؤقتًا.

    لذا يجب اتباع نصائح بعد عملية استئصال الثدي

     

    ومن نصائح بعد عملية استئصال الثدي التي يوجهها الطبيب للمريض مايلي.

    فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في تقليل التغييرات في الذراع بعد عملية استئصال الثدي:

    • ارتدِ الملابس الضاغطة التي يصفها الطبيب.
    • ارفع ذراعك المصابة بانتظام.
    • مارس تمارين الإطالة والحركة لتقوية الذراع المصابة.
    • اطلب المساعدة من الآخرين في الأنشطة اليومية التي قد تكون صعبة.

    إذا كنت تعاني من أي ألم أو إزعاج في الذراع المصابة، فتحدث إلى طبيبك.

     

    هل عملية استئصال الثدي خطيرة:

    عملية استئصال الثدي هي إجراء جراحي كبير، ومثل أي إجراء جراحي، هناك بعض المخاطر المرتبطة به. ومع ذلك، فإن عملية استئصال الثدي هي إجراء آمن للغاية، وعادة ما يكون له معدل نجاح مرتفع.

     

    تشمل بعض المخاطر المحتملة المرتبطة بعملية استئصال الثدي ما يلي:

    • العدوى: يمكن أن تحدث العدوى في موقع الجراحة. عادةً ما يمكن علاج العدوى بالمضادات الحيوية.
    • نزيف: يمكن أن يحدث نزيف من موقع الجراحة. عادةً ما يمكن إيقاف النزيف عن طريق الضغط على الجرح.
    • مشاكل في التئام الجرح: يمكن أن يحدث تأخر في التئام الجرح أو عدم التئام الجرح تمامًا. في بعض الحالات، قد يلزم إجراء عملية جراحية إضافية لإصلاح الجرح.
    • ألم: يمكن أن يحدث ألم في موقع الجراحة. عادةً ما يختفي الألم في غضون بضعة أسابيع.
    • تغيرات في شكل الثدي: يمكن أن يحدث تغير في شكل الثدي بعد عملية استئصال الثدي.
    • مشاكل في الذراع: يمكن أن تحدث مشاكل في الذراع، مثل التورم أو ضعف العضلات أو خدر أو تنميل، بسبب إزالة الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط.

     

    إذا كنت قلقًا بشأن المخاطر المحتملة المرتبطة بعملية استئصال الثدي، فتحدث إلى طبيبك. يمكن أن يساعدك طبيبك في فهم المخاطر والفوائد المحتملة للعملية.

     

    مضاعفات عملية استئصال ورم الثدي:

    تعرفنا على كل نصائح بعد عملية استئصال الثدي وسنلقي الضوء الآن على بعض مضاعفات عملية إزالة ورم الثدي.

    عملية استئصال ورم الثدي هي إجراء جراحي لإزالة ورم سرطاني من الثدي. مثل أي إجراء جراحي، هناك بعض المخاطر المرتبطة بعملية استئصال ورم الثدي.

     

    تشمل بعض المضاعفات المحتملة المرتبطة بعملية استئصال ورم الثدي ما يلي:

    • العدوى: يمكن أن تحدث العدوى في موقع الجراحة. عادةً ما يمكن علاج العدوى بالمضادات الحيوية.
    • نزيف: يمكن أن يحدث نزيف من موقع الجراحة. عادةً ما يمكن إيقاف النزيف عن طريق الضغط على الجرح.
    • مشاكل في التئام الجرح: يمكن أن يحدث تأخر في التئام الجرح أو عدم التئام الجرح تمامًا. في بعض الحالات، قد يلزم إجراء عملية جراحية إضافية لإصلاح الجرح.
    • ألم: يمكن أن يحدث ألم في موقع الجراحة. عادةً ما يختفي الألم في غضون بضعة أسابيع.
    • تغيرات في شكل الثدي: يمكن أن يحدث تغير في شكل الثدي بعد عملية استئصال ورم الثدي.
    • مشاكل في الذراع: يمكن أن تحدث مشاكل في الذراع، مثل التورم أو ضعف العضلات أو خدر أو تنميل، بسبب إزالة الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط.
    • التهاب الغدد الليمفاوية: يمكن أن تلتهب الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط بعد عملية استئصال ورم الثدي. عادةً ما يزول هذا الالتهاب من تلقاء نفسه، ولكن في بعض الحالات، قد يلزم إجراء علاج بالمضادات الحيوية.
    • الوذمة اللمفية: يمكن أن تتراكم السوائل في الذراع المصابة بعد عملية استئصال ورم الثدي. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تورم الذراع والألم وصعوبة الحركة. يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تخفيف أعراض الوذمة اللمفية.
    • الندبات: ستبقى ندبة من عملية استئصال ورم الثدي. قد تختلف الندبة في الشكل والحجم اعتمادًا على نوع الجراحة.
    نصائح بعد عملية استئصال الثدي
    نصائح بعد عملية استئصال الثدي

    كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي:

    تستغرق عملية استئصال ورم الثدي عادةً من ساعة إلى ثلاث ساعات. ومع ذلك، قد تختلف مدة الجراحة اعتمادًا على حجم الورم وموقعه وكمية الأنسجة التي يجب إزالتها.

     

    فيما يلي بعض العوامل التي قد تؤثر على مدة عملية استئصال ورم الثدي:

    • حجم الورم: كلما كان الورم أكبر، زادت مدة الجراحة.
    • موقع الورم: إذا كان الورم يقع في منتصف الثدي، فقد تستغرق الجراحة وقتًا أطول.
    • نوع الجراحة: قد تستغرق عملية استئصال الكتلة الورمية وقتًا أقل من عملية استئصال الثدي الكامل.
    • وجود أو عدم وجود ورم ثانوي: إذا كان هناك ورم ثانوي في الغدد الليمفاوية تحت الإبط، فقد تستغرق الجراحة وقتًا أطول.

     

    عادةً ما يتم إجراء عملية استئصال ورم الثدي تحت التخدير العام، مما يعني أنك ستكون نائمًا أثناء الجراحة.

    بعد الجراحة، ستبقى في المستشفى لمدة ليلة واحدة على الأقل. ستحتاج إلى ارتداء ضمادة ضاغطة على موقع الجراحة لمدة أسبوعين.

    يمكنك عادةً العودة إلى المنزل بعد أسبوعين من الجراحة. ومع ذلك، ستحتاج إلى الراحة والعناية بنفسك لعدة أسابيع.

     

    فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في التعافي من عملية استئصال ورم الثدي:

    • احصل على قسط كافٍ من الراحة.
    • تناول الأطعمة الصحية.
    • مارس الرياضة بانتظام.
    • اتبع تعليمات الطبيب بعناية.

    إذا كنت تعاني من أي ألم أو إزعاج بعد عملية استئصال ورم الثدي، فتحدث إلى طبيبك.

     

    الدرنقة بعد عملية استئصال الثدي:

    قد يوصي الطبيب بوضع درنقة بعد عملية استئصال الثدي لتصريف السوائل الزائدة من موقع الجراحة. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل الألم والتورم والعدوى.

    توضع الدرنقة عادةً في شق الجرح أو في مكان قريب منه. يتم توصيل الدرنقة بأنبوب يخرج من الجسم. يتم وضع كيس أو زجاجة تحت الأنبوب لجمع السوائل.

     

    عادةً ما يتم إزالة الدرنقة بعد يوم أو يومين من الجراحة. في بعض الحالات، قد تبقى الدرنقة لمدة أطول.

    نصائح بعد عملية استئصال الثدي بخصوص الدرنقة.

     

    فيما يلي بعض النصائح للعناية بالدرنقة:

    • احرص على إبقاء الدرنقة نظيفة وجافة.
    • تحقق من الدرنقة بانتظام للتأكد من عدم وجود تسريبات.
    • لا تحاول إزالة الدرنقة بنفسك.

     

    إذا لاحظت أيًا من الأعراض التالية، فتحدث إلى طبيبك على الفور:

    • ألم أو تورم أو احمرار حول الدرنقة.
    • إفرازات قيحية من الدرنقة.
    • ارتفاع في درجة الحرارة.
    نصائح بعد عملية استئصال الثدي
    نصائح بعد عملية استئصال الثدي

    فيما يلي بعض المعلومات الإضافية حول الدرنقة بعد عملية استئصال الثدي:

    • أنواع الدرنقة: هناك نوعان رئيسيان من الدرنقة:
      • الدرنقة المفتوحة: تترك الدرنقة مفتوحة للسماح للسوائل بالخروج.
      • الدرنقة المغلقة: يتم إغلاق الطرف الخارجي للدرنقة بفلتر صغير.
    • إزالة الدرنقة: عادةً ما تتم إزالة الدرنقة عن طريق الطبيب.

    إذا كان لديك أي أسئلة أو مخاوف بشأن الدرنقة بعد عملية استئصال الثدي، فتحدث إلى طبيبك.

     

    المصادر:

    نصائح بعد عملية استئصال الثدي

    اقرأ في تاج الصحة عن:

    هل سرطان الثدي يسبب ألم في اليد | إجابة غير متوقعة

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق