الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى | أخطر 3 أسباب

الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى | أخطر 3 أسباب
130
0 تعليق
ph zahra

    شكل إفرازات الإجهاض بالصور ، الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى ، شكل إفرازات الإجهاض في الشهر الاول ، هل الإجهاض في الشهر الأول مؤلم ، خطورة الإجهاض في الشهر الأول ، علامات الإجهاض المبكر في الأسبوع الأول ، أعراض الإجهاض الصامت ، أنواع حبوب الإجهاض في الشهر الأول ، أشياء تسبب الإجهاض في الشهر الثالث

    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى | أخطر 3 أسباب:

    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

    هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب الإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل، وتشمل:

    1. الشذوذ الكروموسومي:
    • هو السبب الأكثر شيوعًا للإجهاض، مما يعني أنه ضمن الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى حيث يحدث في حوالي 50-60٪ من حالات الإجهاض.
    • تحدث هذه الشذوذات عندما يكون لدى الجنين عدد خاطئ من الكروموسومات أو عندما تكون الكروموسومات مرتبة بشكل غير صحيح.
    • لا يمكن الوقاية من الشذوذات الكروموسومية، ولكن يمكن اختبارها قبل الحمل أو أثناءه.
    1. مشاكل الرحم:
    •  الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى يمكن أن تؤدي بعض مشاكل الرحم، مثل الأورام الليفية أو تشوهات الرحم، إلى الإجهاض.
    • يمكن علاج بعض مشاكل الرحم بالأدوية أو الجراحة، مما قد يساعد في تقليل خطر الإجهاض.
    1. العدوى:
    • يمكن أن تؤدي بعض الالتهابات، مثل العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) أو داء المقوسات، إلى الإجهاض.
    • يمكن علاج بعض الالتهابات بالمضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفيروسات، مما قد يساعد في تقليل خطر الإجهاض.
    1. اضطرابات الغدد الصماء:
    • يمكن أن تؤدي بعض اضطرابات الغدد الصماء، مثل مرض السكري غير المنضبط أو قصور الغدة الدرقية، إلى الإجهاض.
    • يمكن علاج اضطرابات الغدد الصماء بالأدوية، مما قد يساعد في تقليل خطر الإجهاض.
    1. نمط الحياة:
    • يمكن أن تؤدي بعض أنماط الحياة، مثل التدخين أو                    تعاطي المخدرات أو الكحول، إلى الإجهاض.
    • يمكن تغيير نمط الحياة للمساعدة في تقليل خطر الإجهاض.
    1. العمر:
    • تزداد احتمالية الإجهاض مع تقدم المرأة في السن.
    • لا يمكن الوقاية من الشيخوخة، ولكن يمكن للمرأة اتخاذ خطوات للحفاظ على صحتها وتحسين فرصها في الحمل الصحي.
    1. الحالات الطبية الأخرى:
    • يمكن أن تؤدي بعض الحالات الطبية الأخرى، مثل أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، إلى الإجهاض.
    • يمكن علاج بعض الحالات الطبية بالأدوية أو الجراحة، مما قد يساعد في تقليل خطر الإجهاض.

     

    الأشياء التي يمكن أن تزيد من خطر الإجهاض:

    • التدخين: يزيد التدخين من خطر الإجهاض بنسبة 20-30٪ وهو ضمن الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    • تعاطي المخدرات: يمكن أن يؤدي تعاطي المخدرات، مثل الكوكايين أو الهيروين، إلى الإجهاض.
    • شرب الكحول: يمكن أن يؤدي شرب الكحول بكثرة إلى الإجهاض.
    • السمنة: تزيد السمنة من خطر الإجهاض بنسبة 20-30٪.
    • نقص الوزن: يزيد نقص الوزن من خطر الإجهاض بنسبة 20-30٪.

     

    نصائح لتقليل خطر الإجهاض:

    • الحصول على رعاية صحية جيدة قبل الحمل: من المهم الحصول على رعاية صحية جيدة قبل الحمل للتأكد من أنك بصحة جيدة وأن لديك كل ما تحتاجه للحمل الصحي.
    • تناول نظام غذائي صحي: من المهم تناول نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
    • ممارسة الرياضة بانتظام: من المهم ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على صحة جيدة وتحسين فرصك في الحمل الصحي.
    • تجنب التدخين وتعاطي المخدرات وشرب الكحول: من المهم تجنب التدخين وتعاطي المخدرات وشرب الكحول أثناء الحمل.
    • الحصول على قسط كافٍ من النوم: من المهم الحصول على قسط كافٍ من النوم أثناء الحمل.
    • التحكم في التوتر: من المهم التحكم في التوتر أثناء الحمل.

    إذا كنت قلقة بشأن خطر الإجهاض، فتحدثي إلى طبيبك.

    شكل إفرازات الإجهاض في الشهر الاول:

    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

    شكل إفرازات الإجهاض في الشهر الأول:

    تختلف إفرازات الإجهاض في الشهر الأول من امرأة إلى أخرى، ولكن بشكل عام، قد تشمل:

    1. نزيف مهبلي:
    • يمكن أن يكون النزيف خفيفًا أو غزيرًا، وقد يكون لونه أحمر فاتح أو أحمر غامق أو بني.
    • قد يستمر النزيف لبضعة أيام أو لأسبوعين.
    1. جلطات دموية:
    • قد تخرج جلطات دموية صغيرة أو كبيرة مع النزيف.
    • قد تكون هذه الجلطات ناتجة عن انسلاخ بطانة الرحم.
    1. أنسجة:
    • قد تخرج أنسجة من الرحم مع النزيف.
    • قد تكون هذه الأنسجة ناتجة عن انسلاخ المشيمة أو الجنين.
    1. إفرازات مخاطية:
    • قد تخرج إفرازات مخاطية بيضاء أو صفراء أو وردية مع النزيف.
    • قد تكون هذه الإفرازات ناتجة عن إفرازات عنق الرحم.
    1. رائحة كريهة:
    • قد يكون للإفرازات رائحة كريهة ناتجة عن تحلل الأنسجة.

    ملاحظة:

    • من المهم مراقبة إفرازات الإجهاض وإبلاغ الطبيب بأي تغييرات في اللون أو الكمية أو الرائحة.
    • من المهم أيضًا مراقبة أي أعراض أخرى، مثل ألم البطن أو الحمى أو القشعريرة.

    إذا كنت قلقة بشأن إفرازات الإجهاض، فتحدثي إلى طبيبك.

     

    نصائح:

    • استخدمي فوط صحية بدلاً من السدادات القطنية أثناء الإجهاض.
    • اغسلي يديكِ بشكل متكرر لمنع العدوى.
    • تجنبي الجماع حتى يتوقف النزيف.
    • استريحي قدر الإمكان.
    • اشربي الكثير من السوائل لمنع الجفاف.
    • تناولي طعامًا صحيًا غنيًا بالحديد.
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

    أعراض أخرى للإجهاض:

    بعد أن تعرفنا على الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى نوضح أعراض الإجهاض

    • ألم في البطن أو أسفل الظهر.
    • تقلصات في الرحم.
    • شعور بالضغط في الحوض.
    • إغماء أو دوار.
    • غثيان أو قيء.
    • إسهال.
    • إمساك.
    • ألم في الثدي.
    • اختفاء أعراض الحمل، مثل الغثيان الصباحي أو التعب.

     

    إذا كنت تعانين من أي من هذه الأعراض، فتحدثي إلى طبيبكِ على الفور.

    ملاحظة:

    • هذه المعلومات هي لأغراض إعلامية فقط ولا تشكل بديلاً عن الاستشارة الطبية.
    • من المهم استشارة الطبيب للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.

     

    هل الإجهاض في الشهر الأول مؤلم:

    نعم، يمكن أن يكون الإجهاض في الشهر الأول مؤلمًا.

    تختلف شدة الألم من امرأة إلى أخرى، ولكن بشكل عام، قد تشمل:

    • تشنجات في البطن: قد تكون هذه التشنجات خفيفة أو شديدة، وقد تشبه آلام الدورة الشهرية أو تكون أسوأ.
    • ألم في أسفل الظهر: قد يكون هذا الألم خفيفًا أو شديدًا، وقد يستمر لبضعة أيام أو لأسبوعين.
    • نزيف مهبلي: قد يكون النزيف خفيفًا أو غزيرًا، وقد يستمر لبضعة أيام أو لأسبوعين.
    • خروج جلطات دموية: قد تخرج جلطات دموية صغيرة أو كبيرة مع النزيف.
    • شعور بالضغط في الحوض: قد تشعرين بالضغط في الحوض بسبب تقلصات الرحم.

     

    العوامل التي تؤثر على شدة الألم:

    • سبب الإجهاض: قد يكون الإجهاض الناجم عن تشوهات الكروموسومات أكثر ألمًا من الإجهاض الناجم عن مشاكل الرحم.
    • مدة الحمل: قد يكون الإجهاض في وقت لاحق من الشهر الأول أكثر ألمًا من الإجهاض في وقت مبكر.
    • حجم الجنين: قد يكون الإجهاض لجنين أكبر حجمًا أكثر ألمًا من الإجهاض لجنين أصغر حجمًا.
    • العتبة الشخصية للألم: تختلف قدرة كل امرأة على تحمل الألم.

     

    طرق لتخفيف الألم:

    • مسكنات الألم: يمكن تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، لتخفيف الألم.
    • الحرارة: يمكن استخدام الكمادات الدافئة على البطن أو أسفل الظهر لتخفيف الألم.
    • الراحة: من المهم الحصول على قسط كافٍ من الراحة لتقليل التوتر والألم.
    • الدعم النفسي: يمكن أن يكون التحدث إلى صديقة أو أحد أفراد العائلة أو معالج نفسي مفيدًا في التعامل مع الألم العاطفي للإجهاض.

     

    ملاحظة:

    • إذا كان الألم شديدًا أو لا يتحسن مع مسكنات الألم، فتحدثي إلى طبيبكِ.
    • من المهم أيضًا مراقبة أي أعراض أخرى، مثل الحمى أو القشعريرة أو النزيف الغزير.

    إذا كنت قلقة بشأن ألم الإجهاض، فتحدثي إلى طبيبكِ.

    ملاحظة:

    • هذه المعلومات هي لأغراض إعلامية فقط ولا تشكل بديلاً عن الاستشارة الطبية.
    • من المهم استشارة الطبيب للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

    خطورة الإجهاض في الشهر الأول:

    خطورة الإجهاض في الشهر الأول

    تعرفنا في السطور السابقة بشكل تفصيلي على الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى ولكن ما هي خطورة الإجهاض؟

    يُعدّ الإجهاض في الشهر الأول شائعًا نسبيًا، حيث يصيب حوالي 15-20٪ من حالات الحمى في الغالب، لا يشكل الإجهاض في الشهر الأول خطورة على صحة المرأة.

     

    ومع ذلك، هناك بعض المخاطر المحتملة، تشمل:

    • النزيف الشديد: قد يكون النزيف غزيرًا لدرجة أنه يتطلب نقل الدم.
    • العدوى: قد تحدث عدوى في الرحم، خاصة إذا تم إجراء الإجهاض بشكل غير آمن.
    • إصابة الرحم: قد تحدث إصابة في الرحم أثناء الإجهاض، خاصة إذا تم إجراءه بشكل غير آمن.
    • التأثيرات النفسية: قد تعاني المرأة من مشاعر الحزن والغضب والذنب بعد الإجهاض.

    العوامل التي تزيد من خطورة الإجهاض:

    • عمر المرأة: تزداد احتمالية الإجهاض مع تقدم المرأة في السن.
    • التاريخ الطبي: تزيد احتمالية الإجهاض لدى النساء اللواتي تعرضن للإجهاض سابقًا.
    • الحالات الطبية: تزيد بعض الحالات الطبية، مثل أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، من خطر الإجهاض.
    • نمط الحياة: يمكن أن تؤدي بعض أنماط الحياة، مثل التدخين أو تعاطي المخدرات أو الكحول، إلى الإجهاض.

     

    نصائح لتقليل خطر الإجهاض:

    • الحصول على رعاية صحية جيدة قبل الحمل: من المهم الحصول على رعاية صحية جيدة قبل الحمل للتأكد من أنك بصحة جيدة وأن لديك كل ما تحتاجه للحمل الصحي.
    • تناول نظام غذائي صحي: من المهم تناول نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
    • ممارسة الرياضة بانتظام: من المهم ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على صحة جيدة وتحسين فرصك في الحمل الصحي.
    • تجنب التدخين وتعاطي المخدرات وشرب الكحول: من المهم تجنب التدخين وتعاطي المخدرات وشرب الكحول أثناء الحمل.
    • الحصول على قسط كافٍ من النوم: من المهم الحصول على قسط كافٍ من النوم أثناء الحمل.
    • التحكم في التوتر: من المهم التحكم في التوتر أثناء الحمل.

     

    علامات الإجهاض المبكر في الأسبوع الأول:

    من المهم ملاحظة أن علامات الإجهاض المبكر في الأسبوع الأول قد لا تكون واضحة أو محددة.

    ومع ذلك، هناك بعض العلامات التي قد تدل على حدوث الإجهاض، تشمل:

    • نزيف مهبلي: قد يكون النزيف خفيفًا أو غزيرًا، وقد يكون لونه أحمر فاتح أو أحمر غامق أو بني.
    • تشنجات في البطن: قد تكون هذه التشنجات خفيفة أو شديدة، وقد تشبه آلام الدورة الشهرية أو تكون أسوأ.
    • ألم في أسفل الظهر: قد يكون هذا الألم خفيفًا أو شديدًا، وقد يستمر لبضعة أيام أو لأسبوعين.
    • إفرازات مخاطية: قد تخرج إفرازات مخاطية بيضاء أو صفراء أو وردية مع النزيف.
    • شعور بالضغط في الحوض: قد تشعرين بالضغط في الحوض بسبب تقلصات الرحم.
    • اختفاء أعراض الحمل: قد تختفي أعراض الحمل، مثل الغثيان الصباحي أو التعب.
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

    ملاحظة:

    • قد تكون هذه الأعراض مشابهة لأعراض أخرى، مثل الدورة الشهرية أو أمراض أخرى.
    • من المهم استشارة الطبيب لتأكيد التشخيص وعلاج الإجهاض بشكل مناسب.

    إذا كنت تعانين من أي من هذه الأعراض، فتحدثي إلى طبيبكِ على الفور.

    ملاحظة:

    • هذه المعلومات هي لأغراض إعلامية فقط ولا تشكل بديلاً عن الاستشارة الطبية.
    • من المهم استشارة الطبيب للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.

     

    نصائح بعد الإجهاض:

    • احصلي على قسط كافٍ من الراحة.
    • تناولي طعامًا صحيًا غنيًا بالحديد.
    • اشربي الكثير من السوائل لمنع الجفاف.
    • تجنبي الجماع حتى يتوقف النزيف.
    • استخدمي فوط صحية بدلاً من السدادات القطنية.
    • اغسلي يديكِ بشكل متكرر لمنع العدوى.
    • تحكمي في التوتر.
    • تحدثي إلى صديقة أو أحد أفراد العائلة أو معالج نفسي لتلقي الدعم العاطفي.

    إذا كنت تعانين من أي أعراض مقلقة بعد الإجهاض، مثل الحمى أو القشعريرة أو النزيف الغزير، فتحدثي إلى طبيبكِ على الفور.

    أعراض الإجهاض الصامت:

    أعراض الإجهاض الصامت:

    الإجهاض الصامت هو نوع من الإجهاض لا تظهر فيه أي أعراض واضحة.

    وغالبًا ما يتم اكتشافه خلال فحص روتيني للحمل، عندما يلاحظ الطبيب عدم وجود نبض للجنين أو عدم وجود الجنين من الأساس.

    ومع ذلك، هناك بعض الأعراض التي قد تدل على حدوث الإجهاض الصامت، تشمل:

    • نزيف مهبلي خفيف: قد يكون هذا النزيف خفيفًا لدرجة أنه لا يُلاحظ الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    • تشنجات خفيفة في البطن: قد تكون هذه التشنجات خفيفة لدرجة أنها لا تُلاحظ.
    • اختفاء أعراض الحمل: قد تختفي أعراض الحمل، مثل الغثيان الصباحي أو التعب.
    • تغيرات في إفرازات عنق الرحم: قد تصبح إفرازات عنق الرحم جافة أو لزجة.
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

    ملاحظة:

    • قد تكون هذه الأعراض مشابهة لأعراض أخرى، مثل الدورة الشهرية أو أمراض أخرى.
    • من المهم استشارة الطبيب لتأكيد التشخيص وعلاج الإجهاض بشكل مناسب.

    إذا كنتِ قلقة بشأن احتمال حدوث إجهاض صامت، فتحدثي إلى طبيبكِ على الفور.

    ملاحظة:

    • هذه المعلومات هي لأغراض إعلامية فقط ولا تشكل بديلاً عن الاستشارة الطبية.
    • من المهم استشارة الطبيب للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.

    أشياء تسبب الإجهاض في الشهر الثالث:

    مسببات الإجهاض في أول الحمل:

    أولاً: أسباب مرتبطة بالجنين:

    • خلل الكروموسومات: تعدّ من أكثر الأسباب شيوعًا للإجهاض، حيث تُسبب تشوهات في الجنين تجعله غير قابل للحياة وهو من الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    • موت الجنين: قد يموت الجنين لأسباب غير معروفة، مما يؤدي إلى الإجهاض.
    • الحمل العنقودي (المولى): يحدث عندما تُخصب بويضة فارغة من قبل حيوانين منويين، مما يؤدي إلى نمو غير طبيعي للأنسجة.

     

    ثانياً: أسباب مرتبطة بالأم:الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

    • مشكلات هرمونية: مثل نقص هرمون البروجسترون، الذي يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على الحمل من
    • مشكلات في الرحم أو عنق الرحم: مثل وجود تشوهات في الرحم أو ضعف في عضلة عنق الرحم.
    • الالتهابات: مثل عدوى المسالك البولية أو التهابات المهبل.
    • الأمراض المزمنة: مثل السكري غير المنضبط أو أمراض الغدة الدرقية وهو من الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى
    • العوامل البيئية: مثل التعرض لمواد كيميائية سامة أو أشعة سينية.
    • نمط الحياة: مثل التدخين، شرب الكحول، أو تعاطي المخدرات.
    • العمر: تزداد فرص الإجهاض مع تقدم الأم في العمر.

    ثالثاً: أسباب أخرى:

    • الصدمات الجسدية: مثل التعرض لحادث أو السقوط.
    • الضغوط النفسية الشديدة: قد تؤثر على صحة الأم والجنين.

     

    من المهمّ مراجعة الطبيب فورًا إذا ظهرت أي علامات تدل على الإجهاض، مثل:

    • النزيف المهبلي: قد يكون خفيفًا أو غزيرًا.
    • ألم في أسفل البطن: قد يكون متقطعًا أو مستمرًا.
    • تقلصات في الرحم: قد تكون قوية أو خفيفة.
    • إفرازات مهبلية غير طبيعية.

    يُمكن للطبيب تشخيص الإجهاض وإجراء الفحوصات اللازمة لتحديد السبب وتقديم العلاج المناسب.

    ملاحظة:  هذه المعلومات هي لأغراض توعوية فقط، ولا تُغني عن استشارة الطبيب.

     

    المصادر:

    الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

     

    اقرأ في تاج الصحة عن:

    ماهي الإفرازات التي تدل على قرب الولادة | أهم 4 علامات

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق