سحر الرضاعة الطبيعيةو كيف يمكن استغلالها بشكل رائع

سحر الرضاعة الطبيعيةو كيف يمكن استغلالها بشكل رائع
804
0 تعليق
admin

    سحر الرضاعة الطبيعيةو كيف يمكن استغلالها بشكل رائع

    هل تعاني من مشكلة في الرضـاعة؟ الأم هي الأكثر تضحيةً من أجل أولادها وأفراد عائلتها؛ ومن أفضل الأدلة على تضحية الأم الرضاعة الطبيعية.

    أي أم ليست مجبرة على اللجوء للرضاعة الطبيعية بسبب وجود بديل آخر وهو الرضاعة الصناعية.

    تدفع الفطرة السليمة للأم و الحب على هذا النوع الشاق من الرضاعة.

     

    يرشح كل خبراء الطب في العالم الرضاعة الطبيعية أول 6 شهور من عمر المولود.

    يبدأ الرضيع بتناول بعض الوجبات الغذائية المصرح بها في هذا العمر.

    ولأن القرار الأول والأخير لك سيدتي، فنحن هنا لنقدم لك بعض النصائح والمعلومات التي تفيدك وتساعدك على حسم قرارك.

    سنتعرف أولاً على فوائد الرضاعة الطبيعية لك ولطفلك، لكن دعينا أولاً أن نعرف فائدتها لطفلك.

     

    ماهي فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل؟

    1. تعتبر الرضاعة الطبيعية التغذية المثالية السليمة للطفل؛ لأنها تحتوي على مزيج من الفيتامينات والبروتين والدهون اللازمة لنمو الطفل بالطريقة السليمة.
    2. تتميز الرضاعة الطبيعية عن الرضاعة الصناعية في كونها سهلة الهضم وتحتوي على الكثير من العناصر.
    3. يحتوي لبن الأم على الكثير من الأجسام المضادة للفيروسات والبكتريا؛ لحماية طفلك الصغير من أي أذى يمكن أن يلحق به.
    4. تقلل الرضاعة الطبيعية من الإصابة بالحساسية أو المشاكل التي تصيب الجهاز التنفسي.
    5. حديثا تم التأكد من أن الطفل الذي تناول لبن أمه خلال الستة شهور الأولى أقل عرضة للإصابة بالأمراض التنفسية، أو أي عدوى تصيب الأذن.
    6. يتميز الطفل صاحب الرضاعة الطبيعية بارتفاع مستوى الذكاء عن قرينه.
    7. تساعد الرضاعة من الأم على تقوية العلاقة بين الأم ورضيعها؛ بسبب التلامس الجلدي الذي يتكرر أكثر من 6 مرات في اليوم الواحد.
    8. ، بجانب نظرات الأعين الحانية من الأم والبريئة من الطفل.

     

    هل الرضاعة الطبيعية مفيدة للأم؟

    جعل الله في هذا النوع من الرضاعة فائدة لكلاً من الأم والطفل ومن هذه الفوائد:

    1. يساعد هذا النوع من الرضاعة على زيادة معدل الحرق بالجسم؛ لذلك لها دور كبير في التخسيس في هذه الفترة.
    2. يتم إفراز هرمون الأوكسيتوسين (Oxytocin) الذي بدوره يساعد رحم الأم على استعادة وضعه الطبيعي، كما أنه يقلل من نزيف ما بعد الولادة.
    3. تساهم بقدر كبير في تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض، وكذلك هشاشة العظام.

     

    مكونات لبن الأم:

    يحتوي لبن الأم على أهم العناصر المغذية للطفل في مراحل عمره المختلفة؛ لينمو بشكل طبيعي وسريع.

    يجب أن نعرف أن لبن الأم يختلف تكوينه في بداية الرضعة عنه في نهايتها و سنتعرف على مكوناته في هذه المراحل المختلفة.

    يحتوي لبن الأم على العديد من الأجسام المضادة (وهي مسؤولة عن الدفاع عن الجسم ضد أي عدوان خارجي)، بروتينات مكونة من أحماض أمينية (مهمة للنمو والتطور).

    كما يحتوي على هرمونات ومعادن وفيتامينات ودهون وغيرها من العناصر الضرورية لنمو واكتمال الطفل.

     

    في الأيام الأولى من الرضاعة يتكون لبن الأم من السرسوب أو ما يعرف ب(Colostrum)، هذا السائل السميك اللزج يطلق عليه البعض السائل الذهبي.

    يسمى السائل الذهبي ؛لأن قيمته مثل الذهب بل هو أكثر قيمة وأهم ما يميزه هو سهولة هضمه.

    يتميز هذا السائل الذهبي بلونه الأصفر، وهو من أهم فترات الرضاعة الطبيعية للمولود.

     يحتوي هذا السائل على أعلى نسبة من الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء المسؤولة عن الدفاع عن الجسم ومهاجمة أي مهاجمة خارجية.

    يعتبر هذا اللبن السرسوب بمثابة تطعيم أو تحصين ضد أنواع الميكروبات المختلفة لاحتوائه على هذه النسب العالية من الأجسام المضادة.

     

    تتركز بعض العناصر في هذا السائل الذهبي مثل المعادن والفيتامينات بتركيزات عالية، وفيتامينات “أ” و “ه” و “ك”.

    يتغير تكوين اللبن بعد مرور اسبوعين ليزداد حجم الثدي وتتضاعف كمية اللبن؛ حيث تزداد مع الوقت سعة المعدة لدى الطفل تسمح باستقبال كمية أكبر من اللبن.

    يجب على جميع الأمهات أن تعرف أن اللبن يتغير ليس فقط خلال الأيام لكن خلال الرضعة الواحدة؛ لذلك يجب على كل أم أن تهتم بإرضاع طفلها رضاعة مشبعة تماماً.

    تتأكد الأم أن الرضاعة كانت مشبعة بالنسبة للطفل عندما يسترخي وينام، وتتراوح فترة الرضاعة الطبيعية للأطفال ما بين 15 إلى 20 دقيقة.

    أنت الآن أمام خيارين رضاعة تقوي بها مناعة طفلك وتحميك من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وأخرى كل فائدتها أنها تملأ معدة طفلك.

    يمكنك أن تقرأ عن الامساك المزمن.

     

    اترك تعليق