السمنة عند الاطفال

السمنة عند الاطفال
786
0 تعليق
admin

    .ماهي السمنة عند الاطفال؟

    لديك طفل بدين؟ إليك الحل، تعتبر السمنة عند الاطفال أحد الحالات الطبية الخطيرة تصيب الأطفال وأحياناً المراهقين.

    تشتكي عادة الأمهات منذ الطفولة من زيادة و اضطراب بالوزن مقارنة بأعمار أولادهن وطولهم.

    تعتبر مشكلة السمنة عند الاطفال أمر مزعج للغاية؛ لأنه يضع الأطفال في طريق مشاكل صحية و أمراض لها تأثير على الكبار والبالغين.

    يصاب الأطفال الذين يعانون من السمنة و زيادة الوزن في كثير من الأحيان ب عدد من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والسكري ومشاكل العظام.

    تتراوح أعمار الأطفال المعرضين للإصابة بوزن زائد فوق الطبيعي، و تراكم الدهون الشحمي في الشرايين من سنتين وحتى سن المراهقة

    تؤدي السمنة عند الأطفال إلى مشاكل خطيرة أكبر من المشاكل الصحية وهي الاضطرابات النفسية لديهم، مما يؤثر على نفسية الطفل وينتج فقد الثقة في النفس والاكتئاب.

    يعد تحسين عادات الأكل الخاطئة وممارسة التمارين الرياضية، وكذلك التغذية السليمة مهم جداً في علاج السمنة و الوقاية منها والتي تحافظ على الوزن والصحة كثيرا.

    أشارت كثير من الأبحاث أن معدلات النمو العقلي والجسدي  عند الرضع والأطفال يعتمد بشكل كبير على حالة الطفل النفسية وحتى البالغين.

    يقيس الأطباء وزن الأطفال دورياً للمقارنة بالوزن المناسب، ويمكن أن نجد في كثير من الاحيان ان معدل الاصابة بزيادة الوزن وانتشار هذه المشكلة أمر غير طبيعي ومنتشر في الدول العربية الآن، بل أنه مشكلة عالمية.

    أعراض السمنة في عند الأطفال:

    من المهم عدم تجاهل أنه ليس كل من وزنه زائداً يندرج تحت السمنه، لأن هناك أطفال يملكون إطارات جسم أكبر من المتوسط.

    يكون الأطفال كميات من الدهون تختلف من طفل لآخر ومن عمر لآخر، كذلك العلاقة بين الوزن والطول.

    يلجأ الأطباء إلى استخدام مؤشر كتلة الجسم الذي يعتبر أفضل مقياس لزيادة الوزن بمقارنة طول الأطفال.

    الاهتمام ب (السمنة عند الأطفال) واحد من أهم أسباب تحسين نفسية الأطفال فضلاً عن زيادة الوزن.

    يمكن اعتبار الأمر ليس بسيطاً لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من السمنة أم لا؛ حيث يستخدم الطبيب مخططات نمو مختلفة ومؤشر كتلة الجسم وبعض الاختبارات الأخرى لتقييم وزن الأشخاص الزائد.

    متى يجب زيارة الطبيب؟

    يمكنك التحدث مع طبيب الأطفال إذا كنت قلقاً و لديك بعض الشكوك عند طفلك تخص السمنة ، حيث يراعي الطبيب بعض العوامل مثل تاريخ نمو الطفل وتطوره، وتاريخ العائلة بالنسبة للوزن مقارنة بالطول، موقع الطفل على مخططات النمو، كل هذا يساعد على تحديد الوزن هل في النطاق الصحي أم لا.

     أسباب السمنة عند الاطفال:

    تساهم بعض العوامل الحياتية مثل الكثير من السعرات الحرارية في الأطعمة والأشربة وكذلك العوامل الوراثية والهرمونية في ظهور البدانة عند الأطفال.

    تشير الدراسات الحديثة أن التغيرات في الهرمونات المنظمة للجهاز  الهضمي تؤثر على الإشارات المسؤولة عن الشبع عند الطفل وبالتالي حدوث سمنة.

    خبراء كثيرون و أطباء يحذرون من عدم متابعة وزن الطفل ومقارنته بالطول، ولكن ليس بالأمر الصحيح مقارنته بأقرانه من نفس المرحلة العمرية.

    عوامل تزيد من خطر الإصابة:

    توجد بعض العوامل التي تساعد على ظهور السمنة عند الأطفال، و تزيد من خطر الإصابة.

    • النظام الغذائي:

    يساهم تناول الأطعمة الغذائية المحتوية على الكثير من السعرات الحرارية بانتظام. مثل الوجبات السريعة والمخبوزات بمقدار مهم في زيادة سمنة الأطفال بشكل ملحوظ.

    تشير الدراسات الحديثة أنه حتى عصائر الفاكهة المحتوية على سكريات مضافة تساهم بقدر كبير في زيادة سمنة الأطفال.

    • الرياضة:

    تساهم ممارسة الرياضة في حرق الكثير من السعرات الحرارية وبالتالي فقدان الكثير من الوزن، على عكس الذين لا يمارسون الرياضة.

    كما تساعد الأنشطة التي لا تحتاج لبذل مجهود مثل مشاهدة التلفاز أو ألعاب الفيديو على اكتساب الكثير من الوزن.

    • تاريخ العائلة:

    لا يمكن أن نغفل عن دور العامل الوراثي في زيادة هذه المشكلة.

    إذا كان الاطفال ينتمون إلى عائلة أفرادها يعانون من سمنة، فطبيعي جداً إصابة الطفل بالسمنة في مرحلة مبكرة مقلقة من عمره.

    • العوامل النفسية:

    تزيد الضغوط النفسية والمشاكل العائلية من خطر الإصابة بالسمنة خصوصاً عند الأطفال.

    يفرط الكثير من الأطفال في تناول الطعام والسكريات خصوصاً أثناء المشاكل أو التوتر؛ من أجل محاربة الملل.

    • العوامل الاجتماعية والاقتصادية:

    يضطر بعض الأشخاص في المناطق النائية والبعيدة عن أماكن الشراء لشراء الأطعمة خاصة الجاهزة التي لا تفسد بسرعة.

    يصعب أيضاً على سكان هذه المناطق إيجاد أماكن مناسبة لممارسة الرياضة و القيام بالتمارين.

    مضاعفات السمنة عند الاطفال:

    تؤثر البدانة  أو الوزن الزائد عند الأطفال على صحتهم الجسدية والاجتماعية والعاطفية.

    1. المضاعفات الجسدية:

    • داء السكري من النوع الثاني:

    تزيد السمنة عند أطفالك من خطر الإصابة بهذا المرض، نتيجة تغير قدرة الجسم لطريقة استخدام الجلوكوز.

    • ارتفاع نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم:

    يساهم النظام الغذائي السيئ عند الأطفال في الإصابة بهذه الأمراض وحدوث مشاكل كبيرة و عديدة.

    تتراكم الدهون داخل الشرايين مما يؤدي لضيق الشرايين وتصلبها وبالتالي نوبات دماغية أو سكتات قلبية.

    • الربو:

    تؤدي السمنة عند أولادك لظهور مشاكل في الجهاز التنفسي و مشكلة الربو.

    1. مضاعفات اجتماعية وعاطفية:

    تؤدي هذه السمنة لقلة احترام الذات وفقدان الطفل ثقته في نفسه، والتعرض للمضايقات.

    يتعرض هؤلاء الأطفال للتنمر من الناس؛ مما يؤدي إلى الاكتئاب وفقدان الثقة بالنفس. لذلك يجب تشجيع الأهل للطفل، و يمكن إعطائه نصائح مناسب لعمره.

    3. مشاكل السلوك والتعلم:

    يميل الأطفال الذين يعانون من السمنة إلى الشعور بالقلق والاضطراب، وتأدية المهارات الاجتماعية بكفاءة أقل من أصحاب الوزن الطبيعي.

    تدفع هذه المشاكل وغيرها الأطفال إلى التصرف بطريقة عكسية وتعطيل صفوفهم، وربما الانسحاب الطفل اجتماعياً.

    يجب أن نعترف أن زيادة وزن الأطفال عن المعدل الطبيعي أمر في غاية الأهمية والخطورة، ويسبب الكثير من الأضرار في سن مبكر.

     كذلك تكون الرضاعة الطبيعية  في بداية العمر مهمة للأطفال لتجنب إصابة  ال
    يجب أن نؤكد أن من أخطر المشكلات التي تسبب إزعاجاً من قبل الامهات قبل الطفل بوجه عام ما هو إلا تراكم دهون زائدة، وهو أهم اسباب تصلب الشرايين والوزن الزائد
    توجد طرق عديدة للوقاية من الزيادة غير المبررة في الوزن، يتم من خلالها تقديم العديد من النصائح عن مرض السمنة المفرطة وتوعية الأشخاص.
    اقرأ أيضاً عن: حصوات المرارة والحمل.

    الاقسام :
    اترك تعليق