تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة | متى يشكل خطرًا

تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة | متى يشكل خطرًا
87
0 تعليق
ph zahra

    جاتني الدورة بعد الولادة مرة وانقطعت ، تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة ، أعراض احتباس الدورة الشهرية بعد الولادة ، انقطاع الدورة بعد الولادة هل يحدث حمل ، أضرار انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة ، كيف انزل الدورة بعد الولادة ، سبب تأخر ثاني دورة بعد الولادة ، أول دورة بعد النفاس طولت ، تأخر ثاني دورة بعد الولادة القيصرية ، هل عدم نزول الدورة بعد الولادة يزيد الوزن

    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة | متى يشكل خطرًا:

    تأخر الدورة الشهرية بعد النفاس بدون رضاعة طبيعية:

    من الطبيعي تمامًا أن تتأخر الدورة الشهرية بعد الولادة، سواء كنت ترضعين طبيعيًا أم لا.

     

    فيما يلي بعض العوامل التي قد تؤثر على موعد عودة الدورة الشهرية بعد الولادة بدون رضاعة:

    • الهرمونات: وهو من أبرز أسباب تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة حيث تستغرق مستويات الهرمونات في جسمك بعض الوقت للعودة إلى طبيعتها بعد الولادة. هذا يمكن أن يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.
    • الوزن: إذا فقدت الكثير من الوزن بعد الولادة، فقد يؤخر ذلك عودة الدورة الشهرية.
    • التوتر: يمكن أن يؤدي التوتر إلى تأخر الدورة الشهرية.
    • الحالة الصحية: يمكن أن تؤثر بعض الحالات الصحية، مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، على موعد عودة الدورة الشهرية وهو سبب مهم تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة
    • الأدوية: يمكن أن تؤثر بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل، على موعد عودة الدورة الشهرية.

    بشكل عام، قد تعود الدورة الشهرية في أي وقت بين 6 أسابيع و 12 شهرًا بعد الولادة بدون رضاعة.

     

    إذا لم تعود دورتك الشهرية بعد 12 شهرًا من الولادة، فمن المهم مراجعة الطبيب لاستبعاد أي مشاكل طبية.

     

    فيما يلي بعض النصائح لتعزيز عودة الدورة الشهرية بعد الولادة:

    • تناولي نظامًا غذائيًا صحيًا: تناولي نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة للمساعدة في توازن الهرمونات.
    • احصلي على قسط كاف من الراحة: يساعد الراحة على تنظيم الهرمونات.
    • قللي من التوتر: مارسي تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا أو التأمل للمساعدة في تقليل التوتر.
    • مارسي الرياضة بانتظام: يمكن أن يساعد النشاط البدني على تنظيم الهرمونات.
    • استشيري الطبيب: يمكن للطبيب مساعدتك في تحديد سبب تأخر الدورة الشهرية وتقديم العلاج المناسب إذا لزم الأمر وأساليه عن تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

     

    جاتني الدورة بعد الولادة مرة وانقطعت:

    هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على عودة الدورة الشهرية بعد الولادة، بما في ذلك:

    • الهرمونات: تستغرق مستويات الهرمونات في جسمك بعض الوقت للعودة إلى طبيعتها بعد الولادة. هذا يمكن أن يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
    • الرضاعة الطبيعية: يمكن أن تؤخر الرضاعة الطبيعية عودة الدورة الشهرية.
    • الوزن: إذا فقدت الكثير من الوزن بعد الولادة، فقد يؤخر ذلك عودة الدورة الشهرية.
    • التوتر: يمكن أن يؤدي التوتر إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
    • الحالة الصحية: يمكن أن تؤثر بعض الحالات الصحية، مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، على انتظام الدورة الشهرية.
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

    أعراض احتباس الدورة الشهرية بعد الولادة:

    أولاً، من المهم التأكيد على أن انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة أمر طبيعي تمامًا، خاصةً مع الرضاعة الطبيعية.

    وتختلف مدة انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة من امرأة إلى أخرى، وتعتمد على عدة عوامل، أهمها:

    • الرضاعة الطبيعية:
      • مع الرضاعة الطبيعية الحصرية: قد تنقطع الدورة الشهرية لمدة عام كامل أو أكثر مع الرضاعة الطبيعية الجزئية: قد تعود الدورة الشهرية بعد بضعة أشهر من الولادة.
    • عدم الرضاعة الطبيعية:
      • عادةً ما تعود الدورة الشهرية خلال 6 إلى 8 أسابيع بعد الولادة ويسبب ذلك أيضًا تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

     

    وتشمل عوارض احتباس الدورة الشهرية بعد الولادة ما يلي:

    • غياب نزول الدم.
    • جفاف المهبل.
    • الشعور بالحرارة.
    • تقلبات المزاج.
    • الأرق.
    • تساقط الشعر.
    • الصداع.

     

    وهذه العوارض ناتجة عن:

    • انخفاض مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون.
    • ارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب).

    ولا داعي للقلق من احتباس الدورة الشهرية بعد الولادة أو  تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

    ، فهي ظاهرة طبيعية.

     

    ولكن إذا:

    • استمرت الدورة الشهرية محتجزة لأكثر من عام ونصف بعد الولادة.
    • أو واجهتِ أي أعراض أخرى غير طبيعية، مثل:
      • نزيف مهبلي غير طبيعي.
      • ألم في الحوض.
      • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

     

    فيجب عليكِ مراجعة الطبيب.

    نصائح للمساعدة على عودة الدورة الشهرية بعد الولادة:

    • التغذية الصحية: تناولي غذاءً غنيًا بالفيتامينات والمعادن، خاصةً الحديد والكالسيوم.
    • ممارسة الرياضة بانتظام.
    • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
    • التقليل من التوتر.
    • شرب الكثير من الماء.
    • تناول الأعشاب التي تُحفز الدورة الشهرية، مثل:
      • البقدونس.
      • الكركم.
      • القرفة.

    ولكن تأكدي من استشارة الطبيب قبل تناول أي أعشاب أو مكملات غذائية.

    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

    وأخيرًا، تذكري أن كل جسم يختلف عن الآخر،ولا داعي للمقارنة بين نفسك والنساء الأخريات.

     

    انقطاع الدورة بعد الولادة هل يحدث حمل:

    نعم، من الممكن حدوث الحمل حتى مع انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة،وذلك لعدة أسباب:

    • عودة التبويض قبل عودة الدورة الشهرية:
      • قد يحدث التبويض قبل عودة الدورة الشهرية بأسابيع قليلة،
      • حتى مع استمرار الرضاعة الطبيعية.
    • عدم انتظام الدورة الشهرية:
      • قد تكون الدورة الشهرية غير منتظمة في البداية بعد الولادة،
      • مما يجعل من الصعب التنبؤ بموعد التبويض.
    • عدم اعتبار انقطاع الدورة وسيلة لمنع الحمل:
      • انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة ليس وسيلة موثوقة لمنع الحمل.

     

    لذلك، من المهم استخدام وسائل منع الحمل المناسبة إذا كنتِ لا ترغبين في حدوث حمل بعد الولادة،حتى لو كانت دورتك الشهرية غير منتظمة.

     

    وتشمل وسائل منع الحمل التي يمكن استخدامها بعد الولادة:

    • الواقيات الذكرية.
    • حبوب منع الحمل.
    • اللصقات الجلدية.
    • الحلقة المهبلية.
    • اللولب.

    ويمكنكِ استشارة الطبيبللمساعدة في اختيار أفضل وسيلة منع الحمل لكِ.

     

    وفيما يلي بعض النصائح الإضافية لمنع الحمل بعد الولادة:

    • تحدثي مع شريككِ حول رغبتكما في الإنجاب.
    • خططي مسبقًا لاختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لكِ.
    • استخدمي وسيلة منع الحمل بشكل صحيح في كل مرة.
    • استشيري الطبيب بانتظام لمتابعة صحتكِ وفعالية وسيلة منع الحمل.
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

    أضرار انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة:

    هل تعرفت على  تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة لكن ما هي ضرار انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة؟

    بشكل عام، لا يعتبر انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة ضارًا في حد ذاته،بل هو ظاهرة طبيعية ناتجة عن التغيرات الهرمونية في الجسم بعد الحمل والولادة.

     

    ولكن، قد ترتبط بعض الأضراربانقطاع الدورة الشهرية لفترة طويلة، خاصةً إذا:

    • استمر انقطاع الدورة لأكثر من عام ونصف.
    • رافقه ظهور أعراض أخرى غير طبيعية، مثل:
      • نزيف مهبلي غير طبيعي.
      • ألم في الحوض.
      • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

     

    وفي هذه الحالات، قد تشمل الأضرار ما يلي:

    • هشاشة العظام:
      • انخفاض مستويات هرمون الإستروجين
      • قد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
    • أمراض القلب والأوعية الدموية:
      • قد يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
      • مع انخفاض مستويات هرمون الإستروجين.
    • السمنة:
      • قد تؤدي التغيرات الهرمونية
      • إلى زيادة الوزن و صعوبة إنقاصه.
    • اكتئاب ما بعد الولادة:
      • قد تزداد أعراض اكتئاب ما بعد الولادة سوءًا
      • مع انخفاض مستويات هرمون الإستروجين.
    • جفاف المهبل:
      • قد يؤدي انخفاض مستويات هرمون الإستروجين
      • إلى جفاف المهبل و الشعور بعدم الراحة أثناء العلاقة الحميمة.

     

    ولكن، من المهم التأكيد على أن هذه الأضرار ليست حتمية،ويمكن الوقاية منها أو تقليلها من خلال:

    • اتباع نظام غذائي صحي.
    • ممارسة الرياضة بانتظام.
    • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
    • التقليل من التوتر.
    • تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د.
    • استشارة الطبيب بانتظام.
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

    و أخيرًا، تذكري أن كل جسم يختلف عن الآخر،و قد تختلف تجربتكِ مع انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة.

     

    كيف انزل الدورة بعد الولادة:

    من المهم التأكيد على أن انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة أمر طبيعي تمامًا،خاصةً مع الرضاعة الطبيعية.

    وتختلف مدة انقطاع الدورة الشهريةمن امرأة إلى أخرى،وتعتمد على عدة عوامل، أهمها:

    • الرضاعة الطبيعية:
      • مع الرضاعة الطبيعية الحصرية: قد تنقطع الدورة الشهرية لمدة عام كامل أو أكثر.
      • مع الرضاعة الطبيعية الجزئية: قد تعود الدورة الشهرية بعد بضعة أشهر من الولادة.
    • عدم الرضاعة الطبيعية:
      • عادةً ما تعود الدورة الشهرية خلال 6 إلى 8 أسابيع بعد الولادة.

     

    ولكن،إذا كنتِ ترغبين في تنزيل الدورة الشهرية بعد الولادة،فيمكنكِ اتباع بعض النصائح، **مع العلم أن هذه النصائح لا تُعدّ بديلاً عن استشارة الطبيب:

    • التوقف عن الرضاعة الطبيعية:
      • قد يؤدي ذلك إلى عودة الدورة الشهرية في غضون بضعة أسابيع.
    • شرب منقوع البقدونس:
      • يُعتقد أن البقدونس يساعد على تنشيط الدورة الشهرية.
    • تناول التمر:
      • يُعدّ التمر مصدرًا غنيًا بالحديد،
      • و الذي قد يساعد على تنظيم الدورة الشهرية.
    • تناول الزنجبيل:
      • يُعتقد أن الزنجبيل يساعد على تحفيز تدفق الدم،
      • و قد يساعد على تنزيل الدورة الشهرية.
    • ممارسة الرياضة بانتظام:
      • قد تساعد الرياضة على تنظيم الدورة الشهرية.
    • الحصول على قسط كافٍ من النوم:
      • قد يؤدي قلة النوم إلى اضطراب الدورة الشهرية.
    • التقليل من التوتر:
      • قد يؤدي التوتر إلى تأخير نزول الدورة الشهرية.

     

    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

    وإذا لم تنزل الدورة الشهرية بعد مرور بضعة أشهر من الولادة،أو إذا واجهتِ أي أعراض غير طبيعية، مثل:

    • نزيف مهبلي غير طبيعي.
    • ألم في الحوض.
    • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

     

    أول دورة بعد النفاس طولت:

    يختلف كل جسم عن الآخر في مدة الدورة الشهرية بعد النفاس وذلك اعتمادًا على العوامل التي تعرفنا عليها في السطور السابقة.

     

    هل عدم نزول الدورة بعد الولادة يزيد الوزن:

    بشكل عام، لا توجد علاقة علمية مباشرة بين عدم نزول الدورة الشهرية بعد الولادة وزيادة الوزن وذلك بعد أن تعرفنا على أسباب تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

     

    ولكن،قد تلعب بعض العوامل دورًا في زيادة الوزن خلال هذه الفترة،و منها:

    • التغيرات الهرمونية:
      • بعد الولادة، تنخفض مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون بشكل كبير،
      • مما قد يؤدي إلى زيادة الشهية وتخزين الدهون في الجسم.
    • قلة النشاط البدني:
      • قد تُصبح الأمهات أقل نشاطًا بعد الولادة
      • بسبب رعاية المولود الجديد،
      • مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن.
    • النظام الغذائي:
      • قد تتناول الأمهات المزيد من السعرات الحرارية
      • من أجل إرضاع الطفل،
      • ولكن قد لا يُحرقن هذه السعرات الحرارية
      • بنفس الكفاءة كما قبل الولادة.
    • التوتر:
      • قد يؤدي التوتر إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزول،
      • الذي يُحفز تخزين الدهون في الجسم.

     

    ولكن،من المهم التأكيد على أن هذه العوامل لا تُعدّ حتمية،و يمكن للأمهات التحكم في وزنها بعد الولادة من خلال:

    • اتباع نظام غذائي صحي:
      • تناولي الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة،
      • وقللي من تناول السكريات والدهون المشبعة.
    • ممارسة الرياضة بانتظام:
      • حاولي ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل
      • في معظم أيام الأسبوع.
    • الحصول على قسط كافٍ من النوم:
      • قلة النوم قد تؤدي إلى زيادة الشهية وتخزين الدهون في الجسم.
    • التقليل من التوتر:
      • مارسِ تقنيات الاسترخاء،
      • مثل: اليوغا أو التأمل.
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة
    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

    و أخيرًا،تذكري أن كل جسم يختلف عن الآخر،و قد تختلف تجربتكِ مع الوزن بعد الولادة.

     

    المصادر:

    تأخر الدورة بعد النفاس بدون رضاعة

     

    اقرأ في تاج الصحة:

    أخطر 5 من علامات تفكك خيوط الولادة الطبيعية

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق