تقوية الذاكرة و التركيز

تقوية الذاكرة و التركيز
726
0 تعليق
admin

    تقوية الذاكرة و التركيز

    إليك الحل البسيط لعلاج ذاكرتك الضعيفة، تزدحم حياة الأشخاص، فتظهر لحظات النسيان وعدم التركيز من وقت لآخر، لذلك يجب البحث عن أشياء تساعد على تقوية الذاكرة و التركيز.

    يكون ضعف الذاكرة أمراً محبطاً في كثير من الأحيان؛ على الرغم من كونه  أمراً طبيعياً في عالم البشر.

    لذلك سنتجول في رحلة البحث عن أشياء تساعدنا على تقوية الذاكرة والتركيز.

    يساهم العامل الوراثي بدور كبير في عملية النسيان وتراجع الذاكرة، خصوصاً في الحالات العصبية الخطيرة مثل مرض الزهايمر.

    أظهرت الدراسات الحديثة الدور الكبير للنظام الغذائي ونمط الحياة  في التأثير على الذاكرة.

    سنساعدك الآن على تجاوز هذه الأزمة ونعطيك نصائح تساعدك على تقوية الذاكرة والتركيز بشكل طبيعي.

    كيف يمكن تقوية الذاكرة ومحاربة عدم الانتباه والتشتت؟

     يعد هذا الأمر من الأمور الهامة التي يجب مراعتها خصوصاً في فترة الامتحانات عن طريق  تحسين عدة طرق.

    ولعل من أفضل هذه الطرق هو تنظيم الوجبات الغذائية خلال اليوم بشكل معين لتقوية وزيادة الذاكرة وعدم النسيان

    1. الابتعاد عن تناول السكريات المضاف:

    ارتبط مؤخراً تناول السكريات المضافة بالعديد من المشاكل الصحية المتعلقة بالذهن و الذاكرة والتركيز و الجسم و زيادة  الأمراض المزمنة، ولهذا واجب منعها بأية طريقة لتقوية الذاكرة.

    أشارت الدراسات الحديثة جميعها أن النظام الغذائي المحتوي على كميات كبيرة من السكر المضاف يساعد على ضعف الذاكرة والتركيز وتقليل حجم المخ بصورة ملحوظة من قبل الأطباء، خاصة في منطقة المخ التي تحتوي على الذاكرة قصيرة المدى.

    أجريت دراسة حديثة على 4000 شخص، ووجدوا الأشخاص الذين  يتناولون كميات أكبر من السكريات المضافة مثل تناول الكثير من المشروبات الغازية، يعانون من حجم أصغر من الطبيعي للمخ، وكذلك ضعف في الذاكرة القصيرة و التركيز.

    لذلك الابتعاد عن السكريات المضافة ليس فقط يساعد على تقوية الذاكرة و تقوية التركيز، لكنه أيضاً يحسن من صحتك بصفة عامة.

    1. زيت السمك و المكسرات:

    يحتوي زي السمك والمكسرات مثل عين الجمل على أحماض دهنية مميزة ومفيدة جداً للجسم، مثال عليها أحماض أوميجا3 مهمة لتقوية الذاكرة.

    تقلل هذه الدهون من خطر الإصابة بأمراض القلب، وتقلل الالتهابات وتخفف من التوتر وكذلك  تساعد على تقوية الذاكرة و التركيز.

    1. خصص وقتاً للتركيز والتأمل:

    يؤثر التأمل بشكل إيجابي على صحتك العامة، كذلك يقلل من التوتر وضغط العمل ويخفض ضغط الدم ويحسن الذاكرة و تقوية التركيز.

    يزيد التأمل من مساحة المادة الرمادية (Grey zone) الموجودة بالدماغ.

     تحتوي هذه المادة على أجسام الخلايا العصبية، والتي تتقلص مع تقدم العمر ما يؤدي إلى ضعف التركيز.

    تساعد فترات التأمل والاسترخاء على تقوية الذاكرة والتركيز لدى الأشخاص من جميع الأعمار، بداية من العشرينات وحتى كبار السن.

    1. الحفاظ على الوزن المناسب: تعد المحافظة على الوزن الصحي للجسم أمراً في غاية الأهمية بسبب حفاظه على العقل ومدى تنبه و تقوية الذاكرة و التركيز، حيث أثبت الدراسات دور السمنة الكبير في زيادة التأخر الذهني.

    أجريت دراسات حديثة تشير مؤشراتها لتأثير السمنة على التركيز بسبب احتمالية تغيير الجينات المرتبطة بالذاكرة في الدماغ.

    كما تؤدي السمنة لمقاومة الإنسولين والالتهابات وأخيراً مرض الزهايمر، وكلاهما يؤثر سلباً على الدماغ.

    1. الحصول على قسط كاف من النوم:

    يلعب النوم دوراً مهماً في تقوية التركيز وكذلك تقوية الذاكرة، حيث يقوم بتخزين المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى للذاكرة طويلة المدى.

    أثبتت دراسة حديثة كذلك الممرضات العاملات لفترات طويلة متواصلة في الورديات المسائية يرتكبن أخطاء غير مقصودة أكثر من العاملات في الورديات النهارية. وكل هذا بسبب قلة التركيز.

    كما يوصي خبراء الصحة البالغين الحصول على قسط كاف من الراحة لفترة تراوح بين 7 إلى 9 ساعات يومياً. لتقوية الذاكرة ولإعطاء المخ فترة من التركيز و تقوية الاستيعاب و الذاكرة.

    1. الابتعاد عن المشروبات الكحولية:

    تؤثر المشروبات الكحولية سلباً على الصحة العامة لجسم وخصوصاً الذاكرة؛ بسب عملها بشكل مباشر على إضعاف الذاكرة و التركيز.

    أجريت دراسة حديثة على 15 طالب جامعي. وجدوا الطلاب الذين تناولوا مشروبات كحولية خلال فترة زمنية وجيزة كان لديهم صعوبة في اختبارات استرجاع الذاكرة الفورية مقارنة بالطلاب الذين لم يشربوا مطلقاً.

    1. تنشيط الذاكرة:

    تساهم بعض الألعاب في تقوية التركيز والذاكرة، وكذلك ألعاب العقل يمكنك  استغلالها في علاج الضعف العام للذاكرة

    يمكن القول أن الكلمات المتقاطعة وألعاب الذكاء المعروفة من قبل الكبار والصغار هي أمثلة ممتازة للألعاب التي تساعد على تقوية الذاكرة.

    أخيراً أجريت دراسة على 42 شخص بالغ كانوا يعانون من مشكلة في  التركيز و الذاكرة.

    اتضح أن استغلال المخ في ألعاب الذكاء لفترة حوالي 8 ساعات لمدة 4 أسابيع، يؤدي لتحسين و زيادة  الأداء في اختبارات التركيز و الذاكرة بطريقة ملحوظة.

    الزنجبيل للنسيان:

    كما ثبت كذلك تدريب الدماغ على ألعاب التركيز يقلل من خطر الإصابة بالخرف و النسيان لدى كبار السن.

    لذلك إذا كنت شخص يعاني من ذاكرة ضعيفة، وليس لديك القدرة على التذكر أو الاستيعاب و الحفظ، وتريد إسترجاع ذكاءك وتحسين ذاكرتك. فإن أهم هذه العوامل لتقوية و زيادة الذاكرة والتركيز هو تناول الأطعمة المفيدة المغذية.
       هناك بعض النصائح الأخرى التى تنمي القدرات وسرعة الانتباه و تساعد على زيادة تركيز الأشخاص، مثل ممارسة تمارين رياضية وتناول بعض
    الأعشاب بالإضافة إلى وجود أدوية
    تحتوي بعض أنواع الأغذية على العديد من مضادات الأكسدة التي تعمل بشكل مباشر على استعادة نشاط الذاكرة والانتباه. كما تقوى قدرة الإنسان على التذكر السريع باستخدام أطعمة كتلك
    تعاني كثير من الأمهات بلا شك من فقدان الذاكرة و قلة تركيز لدى الأطفال أو تكرار نسيان المواد الدراسية.
    نحن نطمئن كل أم ألا تقلق لأن  الأمر بسيط ويحتاج إلى شيء من التفاهم ومعرفة صحة الطفل النفسية
    إذا كنت من يتبع أساليب العنف مع الطفل فيجب أن ننوهك لخطورة هذا الأمر علي الطفل. لأن قدرات الطفل الذهنية والعقلية تختلف من طفل لتقوية ذاكرته آخر.
    لذلك من أجل حماية الطفل يجب معرفة مستوي قدرته العقلية أولاً ثم العمل.
    نحتاج جميعنا تعلم الأساليب الصحيحة و تدوين الملاحظات عن الأطفال من أجل فهم كيفية التعامل الصحيح معهم و التطبيق العملي الصحيح لطرق تقوية وتنشيط الذاكره.
     تساعد القراءة على  تنمية المهارات العقلية و المعرفية بشكل عام، وهى  أيضا تستخدم لتنشيط قدرتك وتقوي النشاط والذكاء.

    الاقسام :
    اترك تعليق