علامات الطلق البارد في الشهر التاسع | أول 4 علامات

علامات الطلق البارد في الشهر التاسع | أول 4 علامات
74
0 تعليق
ph zahra

    علامات الولادة قبل الطلق بساعات ، علامات الطلق البارد في الشهر التاسع ، هل النوم يبرد الطلق ، كيف يكون ألم الطلق في البداية ، الطلق الحقيقي كم مدته ، بداية الطلق للبكرية.

    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع
    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع

    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع | أول 4 علامات:

    الطلق البارد هو مجموعة من الأعراض التي تشبه أعراض الطلق الحقيقي، ولكنها لا تؤدي إلى الولادة. وعادة ما تحدث هذه الأعراض في الشهر التاسع من الحمل، وهي علامة على أن جسم المرأة يستعد للولادة.

     

    ومن علامات الطلق البارد في الشهر التاسع ما يلي:

    • تقلصات الرحم: من علامات الطلق البارد في الشهر التاسع تشعر المرأة بتقلصات في الرحم، ولكنها تكون غير منتظمة ولا تزداد شدتها أو تكرارها مع الوقت.
    • الشعور بالألم في أسفل الظهر أو البطن: قد تشعر المرأة بألم في أسفل الظهر أو البطن، ولكن يكون هذا الألم خفيفًا ولا يستمر لفترة طويلة.
    • نزول إفرازات مهبلية: وهو أحد ومن أهم علامات الطلق البارد في الشهر التاسع و قد تلاحظ المرأة نزول إفرازات مهبلية، ولكنها تكون بيضاء أو شفافة وغير مصحوبة بألم أو حكة.
    • فتح عنق الرحم: قد يبدأ عنق الرحم في الفتح، ولكن يكون هذا الفتح غير كامل.

     

    وإذا لاحظت أي من هذه الأعراض، فلا داعي للقلق، لأن الطلق البارد هو أمر طبيعي يحدث في الشهر التاسع من الحمل. ولكن إذا كانت التقلصات قوية أو متكررة، أو إذا كانت مصحوبة بألم شديد أو إفرازات مهبلية ذات لون أحمر أو بني، فيجب عليك التوجه إلى الطبيب فورًا.

     

    ومن المهم أن تتذكري أن أعراض الطلق الحقيقي تختلف من امرأة لأخرى، ولكن بشكل عام تكون التقلصات منتظمة وتزداد شدتها وتكرارها مع الوقت. كما أنها تمتد إلى منطقة البطن بالكامل، ولا تزول بالراحة أو الاسترخاء.

    وإذا كنتِ تشعرين بالقلق بشأن أعراض الطلق، فيمكنك استشارة الطبيب أو القابلة.

     

    علامات الولادة قبل الطلق بساعات:

    تختلف علامات الولادة قبل الطلق بساعات من امرأة لأخرى كما عرفنا علامات الطلق البارد في الشهر التاسع ، ولكن بشكل عام تشمل ما يلي:

    • تقلصات منتظمة تزداد شدتها وتكرارها مع الوقت: تشعر المرأة بتقلصات في الرحم، وتكون هذه التقلصات منتظمة وتزداد شدتها وتكرارها مع الوقت. كما أنها تمتد إلى منطقة البطن بالكامل، ولا تزول بالراحة أو الاسترخاء.
    • نزول ماء الولادة: قد تلاحظ المرأة نزول ماء الولادة، وهو عبارة عن سائل شفاف أو مصفر يخرج من المهبل.
    • نزول السدادة المخاطية: قد تلاحظ المرأة نزول السدادة المخاطية، وهي عبارة عن كتلة من المخاط تسد عنق الرحم.
    • الشعور بضغط في الحوض أو المستقيم: قد تشعر المرأة بضغط في الحوض أو المستقيم، وذلك لأن الجنين ينزل إلى أسفل الحوض استعدادًا للولادة.
    • الشعور برغبة في التبرز: قد تشعر المرأة برغبة في التبرز، وذلك لأن الجنين يضغط على المثانة والأمعاء.
    • تغيرات في الرغبة الجنسية: قد تشعر المرأة بزيادة أو نقصان في الرغبة الجنسية.

    وإذا لاحظت أي من هذه الأعراض، فيجب عليك التوجه إلى الطبيب أو القابلة، حيث قد تكون علامة على أن الولادة على وشك أن تبدأ.

     

    وإليك بعض النصائح التي قد تساعدك على التعامل مع علامات الولادة قبل الطلق بساعات:

    • احرصي على الراحة والاسترخاء: يمكن أن يساعدك الراحة والاسترخاء على تخفيف الألم والتقلصات.
    • تناولي السوائل بكثرة: تساعد السوائل على ترطيب الجسم وتخفيف الألم.
    • تناولي وجبات خفيفة ومتكررة: يساعدك تناول وجبات خفيفة ومتكررة على الحفاظ على مستوى طاقتك.
    • تحدثي إلى شخص تثق به: قد يساعدك التحدث إلى شخص تثق به على الشعور براحة أكبر.

    وتذكري أن كل امرأة تختلف عن الأخرى، وأن علامات الولادة قد تختلف من امرأة لأخرى. فإذا كنتِ قلقة بشأن أعراض الولادة، فيمكنك استشارة الطبيب أو القابلة.

    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع
    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع

    هل النوم يبرد الطلق:

    تعرفنا في السطور السابقة علامات الطلق البارد في الشهر التاسع لكن هل هناك علاقة بين النوم وبرودة الطلق؟

     

    لا، النوم لا يبرد الطلق. الطلق هو عملية طبيعية تحدث في جسم المرأة أثناء الولادة، وهي ناتجة عن تقلصات الرحم التي تعمل على فتح عنق الرحم ودفع الجنين إلى قناة الولادة.

    والنوم هو حالة من الراحة والاسترخاء، والتي يمكن أن تساعد على تخفيف الألم والتقلصات المرتبطة بالطلق. ولكن النوم لا يمنع حدوث الطلق أو يبطئه.

     

    وإذا كنتِ تشعرين بالطلق، فإن النوم قد يساعدك على الراحة والاسترخاء، مما قد يساعد على تخفيف الألم والتقلصات. ولكن إذا كنتِ تشعرين بالطلق الحقيقي، فإن النوم لن يوقفه.

     

    وفيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك على التعامل مع الطلق:

    • احرصي على الراحة والاسترخاء: يمكن أن يساعدك الراحة والاسترخاء على تخفيف الألم والتقلصات.
    • تناولي السوائل بكثرة: تساعد السوائل على ترطيب الجسم وتخفيف الألم.
    • تناولي وجبات خفيفة ومتكررة: يساعدك تناول وجبات خفيفة ومتكررة على الحفاظ على مستوى طاقتك.
    • تحدثي إلى شخص تثق به: قد يساعدك التحدث إلى شخص تثق به على الشعور براحة أكبر.

    وإذا كنتِ تشعرين بالطلق الحقيقي، فيجب عليك التوجه إلى المستشفى أو المركز الصحي.

     

    كيف يكون ألم الطلق في البداية:

    يكون ألم الطلق في البداية عادةً مشابهًا لألم الطمث، ولكنه يزداد شدته وتكراره مع الوقت. وغالبًا ما يبدأ الألم في أسفل الظهر، ثم ينتشر إلى البطن والجانبين. وقد يشعر بعض النساء بألم في منطقة العصعص أو الفخذين.

    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع
    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع

    ويمكن أن يوصف ألم الطلق بأنه ألم تشنجي، حيث يشعرن به وكأنه موجات من الألم تنتشر في منطقة الحوض. وقد يشعرن أيضًا بضغط في منطقة الحوض أو المستقيم.

     

    وفيما يلي بعض العلامات التي تدل على أن ألم الطلق قد بدأ:

    • تقلصات منتظمة تزداد شدتها وتكرارها مع الوقت: تكون هذه التقلصات عادةً منتظمة، وتستمر لمدة 30-60 ثانية، وتتكرر كل 5-10 دقائق.
    • الشعور بالألم في أسفل الظهر أو البطن: يكون هذا الألم عادةً تشنجيًا، وينتشر إلى منطقة الحوض والجانبين.
    • الشعور بضغط في منطقة الحوض أو المستقيم: قد تشعر بعض النساء بضغط في منطقة الحوض أو المستقيم، وذلك لأن الجنين ينزل إلى أسفل الحوض استعدادًا للولادة.

     

    وإذا لاحظت أي من هذه العلامات، فيجب عليك التوجه إلى المستشفى أو المركز الصحي، حيث قد تكون علامة على أن الولادة على وشك أن تبدأ.

     

    الطلق الحقيقي كم مدته:

    بعد ان تعرفنا على علامات الطلق البارد في الشهر التاسع نوضح مدة الطلق الحقيقي تختلف مدة الطلق الحقيقي من امرأة لأخرى، ولكن بشكل عام تستمر من 6 إلى 12 ساعة في أول حمل للمرأة، ويميل إلى أن يصبح أقصر في حالات الحمل اللاحقة، حيث يتراوح في المتوسط بين 4 إلى 8 ساعات.

     

    ويمكن تقسيم الطلق الحقيقي إلى ثلاث مراحل، كل مرحلة منها لها خصائصها الخاصة:

    المرحلة الأولى

    تستمر هذه المرحلة من 4 إلى 8 ساعات، وتبدأ عندما يبدأ عنق الرحم في الفتح. وخلال هذه المرحلة، تزداد شدة التقلصات وتكرارها، وتستمر كل تقلصة لمدة 30-60 ثانية، وتتكرر كل 3-5 دقائق.

     

    المرحلة الثانية

    تستمر هذه المرحلة من 1 إلى 2 ساعة، وتبدأ عندما يفتح عنق الرحم بالكامل. وخلال هذه المرحلة، تشعر المرأة برغبة في الدفع، وذلك لمساعدة الجنين على المرور عبر قناة الولادة.

    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع
    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع

    المرحلة الثالثة

    تستمر هذه المرحلة من 15 إلى 30 دقيقة، وتبدأ عندما يولد الجنين. وخلال هذه المرحلة، تخرج المشيمة من الرحم.

     

    بداية الطلق للبكرية:

    بداية الطلق للبكرية تختلف من امرأة لأخرى، ولكن بشكل عام تبدأ بتقلصات في الرحم، وتكون هذه التقلصات منتظمة وتزداد شدتها وتكرارها مع الوقت. كما أنها تمتد إلى منطقة البطن بالكامل، ولا تزول بالراحة أو الاسترخاء.

     

    فيما يلي بعض العلامات التي تدل على أن بداية الطلق قد بدأت للبكرية:

    • تقلصات منتظمة تزداد شدتها وتكرارها: تكون هذه التقلصات عادةً منتظمة، وتستمر لمدة 30-60 ثانية، وتتكرر كل 5-10 دقائق.
    • الشعور بالألم في أسفل الظهر أو البطن: يكون هذا الألم عادةً تشنجيًا، وينتشر إلى منطقة الحوض والجانبين.
    • نزول ماء الولادة: قد تلاحظ المرأة نزول ماء الولادة، وهو عبارة عن سائل شفاف أو مصفر يخرج من المهبل.
    • نزول السدادة المخاطية: قد تلاحظ المرأة نزول السدادة المخاطية، وهي عبارة عن كتلة من المخاط تسد عنق الرحم.
    • الشعور بضغط في الحوض أو المستقيم: قد تشعر المرأة بضغط في الحوض أو المستقيم، وذلك لأن الجنين ينزل إلى أسفل الحوض استعدادًا للولادة.

     

    المصادر:

    علامات الطلق البارد في الشهر التاسع

     

    اقرأ في تاج الصحة عن:

    أفضل فيتامين للأطفال يسمن | أفضل 5 فيتامينات

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق