ماهو سرطان الثدي وكيفية الوقاية منه؟

ماهو سرطان الثدي وكيفية الوقاية منه؟
725
0 تعليق
admin

    ماهو سرطان الثدي وكيفية الوقاية منه؟

    ما هو سرطان الثدي؟ وماذا تعرف عنه؟

    هل لديك تجربة مؤلمة تخص سرطــان الثّدي؟ إذا كنت تعرضت لهذه التجربة من قبل، أو خائفة من التعرض لها فلا داعي للقلق إطلاقاً؛ لأنك هنا ستعرفين كل ما يهمك عن سرطان الثدي وكيفية الوقاية منه.

    يمكن الإجابة عن هذه التساؤلات عن طريق التعرف على بعض النقاط التي نستعرضها في هذا المقال.

     

    يعتبر سرطان الثدي أحد أنواع الأورام التي تخص المرأة بشكل أكبر، وفيها تتكاثر الخلايا بشكل كبير وملحوظ في الأنابيب والقنوات التي تحمل اللبن إلى حلمة الثدي.

    يمكن القول أن سرطان الثدي هو ذلك الورم الخبيث الذي ينشأ من خلايا الثدي ليبقى في مكانه أو ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

    يعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان (بعد سرطان الجلد) شيوعاً التي يتم تشخيص النساء بها في الولايات المتحدة الأمريكية.

    يمكن أن يصيب هذا النوع من السرطان كلاً من الرجال والنساء ولكنه أكثر شيوعاً بين السيدات.

     

    ساعد الدعم الكبير للتوعية بسرطان الثدي وتمويل الأبحاث إلى إحداث تقدم كبير في تشخيص هذا النوع من السرطان وعلاجه.

    ومن الأخبار السارة أن ارتفعت معدلات النجاة من هذا النوع من السرطان، بجانب انخفاض  عدد الوفيات من هذا المرض، ويرجع هذا إلى الكثير من العوامل مثل الاكتشاف المبكر للمرض، واتباع نهج جديد للعلاج، بالإضافة إلى حملات التوعية المستمرة.

     

    لكن الأقل شيوعاً بين السيدات، هو أن يبدأ ورم الثدي في الأنسجة اللحمية (stomatal tissues)، التي تشمل الأنسجة الدهنية والأنسجة الليفية الضامة (fatty and fibrous connective tissue).

    يمكن اعتبار أن السيء في الأمر هو انتشار الخلايا السرطانية من الثدي المصاب إلى الخلايا الليمفاوية، حيث تسلك هذه الخلايا مساراً آخراً إلى أجزاء كثيرة من الجسم.

    كما تشير مرحلة سرطـان الثدي إلى مدى انتشار الخلايا السرطانية خارج الورم الأصلي.

     

    سبب حدوث سرطان الثّدي:

    يحدث سرطان الثدي دائماً نتيجة وجود خلل في المادة الوراثية، ومع ذلك فإن هناك 5-10% من السرطانات ناتجة عن خلل وراثي من الأب أو الأم.

    توجد أسباب أخرى وكثيرة سوف نستعرضها لاحقاً.

    كيفية الوقاية من سرطان الثدي:

    ولأن الوقاية دائما أفضل من العلاج، دعيني أخبرك سيدتي أن هناك سبل كثيرة ومضمونة إلى حد كبير للوقاية من هذا النوع من السرطان.

    توجد بعض سبل للوقاية حتى يسهل على الجسم البقاء بصحة جيدة قدر الإمكان، ومنها:

    1. اتباع نظام غذائي متوازن.
    2. الحفاظ على الوزن الصحي المناسب.
    3. الابتعاد عن التدخين.
    4. الحد من الكحول.
    5. ممارسة الرياضة بانتظام.

    لكن يجدر القول أن هذه العوامل تساعد فقط لكن لا تقضي تماماً على المخاطر التي تسبب هذا الورم.

    اطمئني عزيزتي إذا أصابك هذا النوع من السرطان لأن الأمر بسيط، يحتاج فقط إلى تفهم الأمر وحالة مزاجية جيدة.

    لذلك لابد من عدم الشعور بالذنب وجلد الذات؛ لأن لا ذنب لك في هذا الأمر.

     

    ما هي أنواع سرطان الثّـدي؟

    ينقسم سرطـان الثدي إلى نوعين معروفين لدى الأطباء، وهما سرطان الثدي الجائر وسرطان الثدي الغير جائر.

    النوع الغير جائر هو النوع الذي يظل في مكانه دون الانتشار إلى أماكن الجسم المختلفة.

    أما سرطان الثدي الجائر فهو النوع الأكثر خطورة والذي ينتشر من مكانه الأصلي وهو الثدي إلى أماكن أخرى من الجسم.

    توجد أنواع أخرى لسرطان الثدي مختلفة الانتشار، بعضها يمكن تشخيصها عن طريق تشخيصها والبعض الآخر يصعب ذلك.

     

    أعراض سَرطان الثدي:

    هناك بعض الأعراض التي يجب تتبعها عند وجود شك في هذا النوع من السرطان، و سنتعرف على بعض الأعراض الشائعة والمهمة.

    1. وجود كتلة سميكة في الثدي تبدو مختلفة عن الأنسجة المحيطة.
    2. تغير في حجم أو شكل أو مظهر الثدي.
    3. تغيرات في جلد الثدي مثل وجود ندبات أو علامات غير مألوفة أو تنقير.
    4. حلمة مقلوبة حديثاُ.
    5. وجود تقشير في المنطقة الغامقة المحيطة بحلمة الثدي.
    6. احمرار جلد الثدي أو تغير الجلد ليصبح مثل ملمس البرتقالة.

    الأمر مهم ولا يستدعي الإهمال، لذلك مهم على كل سيدة فحص ثدييها بصورة دورية حتى وإن لم تشعر بأية أعراض.

     

    متى يجب زيارة الطبيب؟

    يجب عليك زيارة طبيبك المختص إذا وجدت ألماً بسيط أو شديد أو تغير غير مألوف في الجلد أو الحلمة والهالة المحيطة بها.

    يجب أخذ الأمر على محمل الجد لمحاصرة المرض في أوله قبل الانتشار.

    تعرف أيضاً على سرطان الرحم وكيفية الوقاية منه.

    الاقسام :
    اترك تعليق