ما الذي يجب فعله تجاه قرحة المعدة؟

ما الذي يجب فعله تجاه قرحة المعدة؟
659
0 تعليق
admin

    ما الذي يجب فعله تجاه قرحة المعدة؟

    هل تعاني من قرحة المعدة؟ لا داعي للقلق إطلاقاً، الأمر بسيط وأنت لست الشخص الوحيد الذي يعاني من هذا النوع من القرحة.

    سنتعرف هنا على قرحة المعدة وماذا يجب علينا تجاهها للوقاية منها أو علاجها.

     

    ما هي قرحة المعدة؟

    هي نوع من أنواع القرح الهضمية (التي تصيب الجهاز الهضمي)، وهي تقرحات مؤلمة تحدث في بطانة المعدة.

    القرح الهضمية بشكل عام هي القرح التي تصيب المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

     

    كيف تحدث قرحة المعدة؟

    تحدث هذه التقرحات نتيجة تآكل الطبقة السميكة المخاطية المبطنة للجدار الداخلي للمعدة،  والتي بدورها تحمي جدار المعدة من التآكل بفعل عصارات الجهاز الهضمي.

    الجميل في الأمر أن علاج قرحة المعدة ليس بالأمر المعقد، لكن للأسف العلاج الغير مناسب يزيد من حدتها.

     

    ما هي أسباب حدوث قرحة المعدة؟

    تحدث قرحة المعدة دائماً بسبب وجود أحد الأسباب التالية:

    1. وجود عدوى بكتيرية بجرثومة المعدة (H. Pylori).
    2. الاستخدام المستمر للمسكنات ومضادات الالتهاب (NSAIDs) مثل الأسبرين والبروفين وغيرهما الكثير.
    3. توجد حالة تعرف باسم “متلازمة زولينجر إليسون” تسبب أقل من 1% من تقرحات المعدة، وفي هذه المتلازمة يزيد إنتاج الجسم للحمض.

    ما هي أعراض قرحة المعدة؟

    ترتبط الكثير من الأعراض بقرحة المعدة، وتعتمد شدة الأعراض على شدة القرحة.

    يعتبر أكثر الأعرا شيوعاً هو الإحساس بالألم أو الحرقان في منتصف البطن، بالتحديد بين الصدر والسرة.

    يكون الألم أكثر حدة عند الشعور بالجوع وعندما تكون المعدة فارغة، يمكن أن يستمر من بضع دقائق إلى ساعات.

     

    توجد بعض الأعراض الأخرى الشائعة التي يستدل من خلالها على وجود قرحة المعدة، ومن هذه الأعراض:

    1. ألم خفيف في المعدة.
    2. فقدان الوزن.
    3. عدم الرغبة في الأكل خوفاً من زيادة الألم، على الرغم من وجود شهية.
    4. الغثيان أو القيء.
    5. التجشؤ مع إحساس حارق بالصدر.
    6. ألم يمكن أن يتحسن عن الأكل أو الشرب أو أخذ مضادات الحموضة.
    7. فقر الدم الذي يسبب ضيق التنفس وشحوب في الجلد.
    8. براز داكن اللون.
    9. قيء غامق اللون به دم يشبه القهوة.

     

    لابد أن تتحدث إلى طبيبك إذا شعرت ببعض هذه الأعراض أو أحدها. 

    المقلق في الأمر أن الأعراض أغلبها تبدو طفيفة لكن تفاقمها هو المشكلة الرئيسية؛ لأنه إذا تطور الأمر إلى القرحة النزفية يصبح الأمر مهدداً للحياة.

    علاج قرحة المعدة:

    يختلف علاج قرحة المعدة من شخص إلى آخر حسب سبب القرحة.

    يمكن علاج أغلب حالات هذا النوع من القرحة بسهولة عن طريق صنف أو صنفين دواء يتم وصفهم بواسطة الطبيب، ولكن في بعض الحالات النادرة قد تكون الجراحة مطلوبة.

     

    تحدث إلى طبيبك حتى تعرف خطة العلاج، لأنك إذا كنت تعاني من المرحلة المتقدمة من قرحة المعدة وهي القرحة النزفية (bleeding stomach ulcer)، سوف تتلقى العلاج داخل المستشفى.

    يحتاج الأمر أحياناً في المراحل الأكثر تقدماً إلى نقل دم لتعويض الفاقد منه أثناء عملية النزف.

     

    علاج قرحة المعدة الغير جراحي:

    تستخدم المضادات الحيوية ومثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors) لعلاج تقرحات المعدة إذا كان السبب هو جرثومة المعدة (H. Pylori).

    تعمل هذه المثبطات على إيقاف خلايا المعدة عن إنتاج الحمض.

    بالإضافة إلى هذه الأدوية قد يوصيك طبيبك ب:

    1. أدوية تغلق مستقبلات (H2 receptor blockers) والتي تعمل أيضاً على إنتاج الحمض.
    2. التوقف فوراً عن استخدام جميع الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) 

    تتميز هذه القرحة في علاجها بهدوء أعراضها بمجرد تناول العلاج، لكن حتى إذا شعرت بالتحسن المؤقت يجب عليك إتمام كورس العلاج حتى يطلب الطبيب إيقافه.

    يجب عدم وقف العلاج خصوصاً في حالات الجرثومة الحلزونية أو جرثومة المعدة للتأكد من القضاء على جميع البكتيريا.

    هناك بعض الأعراض الجانبية التي يمكن أن تحدث نتيجة استخدام أدوية علاج قرحة المعدة.

    سوف نذكر بعضاً من هذه الأعراض الجانبية:

    1. غثيان.
    2. دوخة.
    3. إسهال.
    4. ألم بالبطن.

     

    هذه أعراض جانبية مؤقتة تنتهي بمجرد إيقاف الدواء، ولكن إذا استمرت هذه الأعراض أو زادت حدتها يجب فوراً التحدث مع الطبيب.

    مهم جداً أن نعرف أن الاهتمام بالنظام الغذائي الصحيح وتناول الوجبات الصحية في المواعيد المناسبة هو أمر مهم جداً للحفاظ على الصحة العامة للجسم.

    الصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء لذلك يجب الحفاظ عليها بكل ما نملك.

    تعرف أيضاً على ما هو سرطان الثدي وكيفية الوقاية منه؟

    الاقسام :
    اترك تعليق