ما هي أعراض كورونا ونزلات البرد؟ 

ما هي أعراض كورونا ونزلات البرد؟ 
830
0 تعليق
ph zahra

    ما هي أعراض كورونا  ونزلات البرد؟

    هل تــعاني من نزلــة بــرد شديدة؟ تتشابه جميع اعراض الإنفلونزا وأدوار البرد والحساسية الموسمية وكذلك فيروس كورونا. أمثلة على ذلك الحمى و القشعريرة و آلام الجسد و الكحة البسيطة، لذلك سنعرف العلاقة بين كورونا ونزلات البرد.
    سنتعرف هنا على علامات و أعراض كل فيروس منهم  و كيفية علاج نزلات برد والإنفلونزا بالشكل الأمثل و خصوصاً في الشتاء.

    ما هو فيروس كورونا المستجد \ كوفيد_19 و نزلات البرد؟

    كوفيد_19 هو سلالة جديدة من فيروس كورونا لم يسبق رؤيتها أو التعرف عليها  من قبل. وهو فيروس سريع الانتشار بين البشر في الشتاء أو أى فصل من السنة.
    توجد أربع سلالات أخرى من فيروس كورونا وهي شائعة جداً في الواقع، غالباً ما تسبب أعراضاً خفيفة مثل نزلات البرد. هنا تظهر العلاقة بين كورونا ونزلات البرد.
    لابد أن نعرف أنه هناك علا قة وثيقة بين كورونا ونزلات البرد في فصل الشتاء. وأن فيروس كورونا أو بالأخص فيروس كوفيد 19 ليس له لقاح حتى الآن، مما يسهل فرص الإصابة بنزلات البرد  والإنفلونزا.

    أعراض كورونا و البرد:

    أعراض فيروس الكورونا و نزلات البرد والإنفلونزا في الشتاء.
    يعتبر الأمر في الحالات العادية بسيطاً ولا يتطلب تدخل طبي عنيف، لكن مع اقتراب تفشي فيروس مهاجم لابد من التدخلات الطبية المكثفة.

    ومن هذه لأعراض:

    • فقد حاستي الشم والتذوق.
    • حمى، قشعريرة و أحيانا كلاهما.
    • سعال عادة ما يكون جاف.
    • ضيق، صعوبة في التنفس، بسبب إصابة الجهاز التنفسي.
    • التعب،الإجهاد العام لكن في بعض الحالات.
    • الصداع والتهاب بالحلق أحياناً.
    تعد أعراض الجهاز التنفسي العلوي مثل سيلان الانف و احتقان الجيوب الأنفية أعراض غير شائعة جداً في العالم.
    تتراوح شدة أعراض كورونا و نزلات البرد من خفيفة لشديدة، إذا كنت تشك في إصابتك يمكنك الاتصال بالخط الساخن المخصص لبلدك.
    يتم توجيهك للبقاء في المنزل لحماية الآخرين من المرض، إذا كنت تعاني من أعراض خفيفة من كورونا و نزلات البرد.
     الإصابة ب كورونا ونزلة البرد
    ويجب التعرف على اعراض نززلات ا لبرد في رحلتنا حول كورونا و نزلات البرد. ومن هذه الأعراض:
    تظهر االأعراض لنزلات ال برد خفيفة مقارنة بالفيروسات الأكثر عدوانية مثال فيروس الأنفلونزا، لكنها تجعلك مصاباً بالتعاسة بشكل ملحوظ.
    • سيلان أو انسداد في أنفك.
    • سعال خفيف.
    • التعب والإجهاد في بعض الأحيان.
    • العطس.
    • العيون الدامعة.
    • التهاب حلقي.
    • صداع ولكنه نادراً ما يحدث.
    • أوجاع و آلام.
    تستمر اعراض تلك النزلة  بين أشخاص كثيرين غالباً من 7 إلى 10 أيام. أغلب الأعراض في هذه الفترة ليست ناتجة عن العدوى نفسها ولكنها بسبب محاولة جهاز مناعتك  التخلص منها.
    ولابد الحفاظ على جهاز المناعه وتقويته في سبيل الوقاية من كورونا و نزلات البرد.
    نزلات البرد
    نزلات البرد

    الانفلونزا و نزلات البرد:

    يعد الحصول على لقاح الإنفلونزا في سنة 2020 اكثر من أي وقت سبق؛ حيث تنتشر الإنفلونزا الموسمية و كذلك كورونا وأدوار البرد بشكل كبير و عنيف كل عام.
    يتم تعريف الانفلونزا أنها عدوى تنفسية نتيجة الإصابة بفيروس وخصوصاً بالأنف و الرئتين والحلق، يمكن أن تستمر من 5 ل7 أيام.
    • سخونة شديدة و رعشة وربما كلاهما.
    • السعال الجاف غالباً.
    • الإعياء والتعب.
    • سيلان أو انسداد أنف المريض و انسداد الحلق.
    • إسهال في بعض الأحيان وخصوصا في الأطفال.
    يعتبر التطعيم طريقة جيدة للوقاية من الانفلونزا على عكس حالات كورونا و نزلات البرد.
    يتعافى أغلب المرضى بالإنفلونزا دون تدخل طبي، كل ماعليك فعله هو البقاء في المنزل والحصول على أكبر قدر من الراحة.
    • تناول الكثير من السوائل خصاصاً الدافئة.
    • استخدام مسكنات و خوافض للحرارة آمنة.
    ينبغي أن نعلم جميعاً أن استخدام المضادات الحيوية غير مجدي أبداً في علاج الإنفلونزا  و فيروس كورونا و نزلات البرد، كما أكد باحثون كثيرون.
    ببساطة لأن المضادات الحيوية هي مضادات للبكتريا في حين أن إصابتك ب فيروس الإنفلونزا كذلك كورونا و نزلات البرد كلاهما إصابات فيروسية.
    تحتاج العدوى فقط أن تأخذ مسارها في العلاج وتتبع أعراضها  و من ثم  علاجها. واتباع سبل الحماية للمحافظة على مناعة الجسم بالتالي الحماية من أية فيروس مهاجم و كذلك نزلات البرد.
    ينبغي عليك استشارة طبيبك فوراً في حال تحسنت الاعراض عدة أيام ثم ساءت بعدها؛ لتجنب حدوث عدوى بكتيرية بعد عدوى كورونا والبرد والإنفلونزا.
    يتسبب في كل هذه الاعراض فيروس أو مجموعة من الفيروسات.  لذا يجب تجنبها و تقوية مناعتك من أجل الحفاظ على جهازنا المناعي من كورونا و فيروس الإنفلونزا والبرد.

    الحساسية الموسمية والإنفلونزا:

    عندما يحل فصل الربيع يصاب معظم الأشخاص بسيلان الأنف وحكة في العين والإنفلونزا.
    يمكن أن تكون هذه الاعراض نتيجة كورونا و نزلات البرد و ربما نتيجة حساسية (و ليست فيروس و الإنفلونزا) تسمى بالحساسية الموسمية خلال فصل الربيع، و الإنفلونزا.
    تتميز الحساسية الموسمية الشائعة بهذه الاعراض:
     حكة بين االأنف و العين و بالحلق و الجيوب الأنفية، وقنوات الأذن لديهم.
    • يشعر ب التعب وآلام في أحيان كثيرة.
    • العطس والكحة الخفيفة.
    • سيلان وانسداد الأنف.
    • عيون دامعة بطريقة غير عادية.
    • ألم بالرأس.
    • ضيق في النفس.
    كشفت الدراسات أن السبب الأكثر شيوعاً للحساسية في فصل الربيع هو انتشار حبوب اللقاح. حيث تنتشر حبوب اللقاح في الهواء من مجموعة غير متشابهة من النباتات.

    هل تعرف الفرق بين أسباب كورونا ودورالبرد؟

    يوجد أن بالتأكيد فارق واضح بين الإصابة بكورونا و فيروس الإنفلونزا. وسنعرف هنا كيف يمكن أن نفرق بين كورونا و دور البرد و كذلك بأعراض الإنفلونزا في الشتاء.
    يمكنك التمييز بين المرضى المصابين بنزلة البرد  والإنفلونزا خصوصا في الشتاء.
    يبدو أن في ظاهر الأمر أن  كورونا وأدوار البرد تشابه فيما بينهما إلى حد واسع ما لكن في نفس الوقت تختلف بعض الاعراض مما يثير خوف الناس
    يسبب بالكورونا و نزلة  البرد نحد وعين مختلفين من الفيروسات والانفلونزا.
    كذلك تحدث نتيجة الاصابة بفيروسات الانفلونزاا خاصة في الشتاء.
    أكدت دراسة حديثة أن فيروس كوفييد 19 ينتشر بسهولة أكثر من فيروسات  الإنفلونز. ويسبب أمراض اكثر خاصة في حالة ضعاف المناعة
    تبدأ الأمور بسيطة، ولكن بمجرد وضوح تدريجي للأعراض على الشخص يمكنهم نقل العدوى  و البرد إلى الفرد الجديد و حدوث المخاطر
    تتعلق خطورة الإصابة بكوفيد 19 بعدم ظهور لقاح للحماية منه و فقدان وجود نتائج واضحة على اللقاحات الموجودة في وزارة الصحه.
    تعد أفضل طريقة للوقاية من العدوى  من كورونا و دور البرد هي تجنب التعرض للفيروس في أية موقع كما نشرت الدراسة البريطانية الأخيرة.
    نظراً لأن الأعراض متقاربة كثيراً فإنه من الصعب معرفة الفرق بينهما بناءاً على أعراضهما  فقط. لهذا لابد من إجراء اختبارات للمساعدة في تأكيد التشخيص بشأن التفريق بين البرد و غيره.

    ما هو علاج كورونا و نزلات البرد؟

    تضع وزارة الصحه بروتوكولات و حلول للتعامل مع العديد من الأمراض والفيروسات، كما أشارت منظمة الصحه العالمية.
    في حالة الاصابة بانفلونزا و الدخول إلى المستشفى تشمل الرعاية إعطاء مضادات للفيروسات خلال فترة للإصابة.
    يختلف البرد عن كورونا حيث يعتبر م هو العامل المضاد للفيروسات الذي يتم استخدامه من قبل خبراء الصحة كعلاج.
    لا توجد حالياً أية أدوية وعلاجات أخرى تجاه الوقاية من هذا الفيروس الشديد الشراسة جديد التواجد.
    هنا قد تحدثنا عن كل ما يخص كورونا و نزلات البرد من علاج و تشخيص و أعراض.
    اقرأ أيضاً عن: البشرة الجافة وعلاجها.

    الاقسام :
    اترك تعليق