متى يكون نزيف الرحم خطير | إياك والتهاون بهذه الأعراض

متى يكون نزيف الرحم خطير | إياك والتهاون بهذه الأعراض
53
0 تعليق
ph zahra

    متى يكون نزيف الرحم خطير لكبار السن؟ ، متى يكون نزيف الرحم خطير ، أسرع طريقة لوقف نزيف الرحم ، أسباب النزيف المهبلي حسب العمر ، تجربتي مع نزيف الرحم ، أسباب نزيف الرحم المفاجئ ، كيف اعرف دم الدورة من النزيف ، لون دم النزيف المهبلي ، أسباب نزيف الرحم المستمر ، أسرع طريقة لوقف نزيف الرحم بالأعشاب ، أسباب نزيف الرحم

    متى يكون نزيف الرحم خطير
    متى يكون نزيف الرحم خطير

    متى يكون نزيف الرحم خطير | إياك والتهاون بهذه الأعراض:

    مع نفس إجابة السؤال  متى يكون نزيف الرحم خطير نوضح بعض علامات تشير إلى خطورة نزيف الرحم.

    بعض العلامات التي قد تشير إلى أن نزيف الرحم خطير:

    • نزيف حاد: إذا كنت تنزفين أكثر من كمية منديل نسائي واحد في الساعة، أو إذا كنت بحاجة إلى تغيير فوطتك الصحية كل ساعة أو أقل، فقد يكون ذلك علامة على نزيف حاد.
    • نزيف طويل الأمد: إذا استمر نزيفك لأكثر من ثمانية أيام، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة.
    • الجلطات الدموية الكبيرة: إذا كنت تمررين بجلطات دموية بحجم أكبر من سنتيمتر واحد، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة.
    • الألم الشديد: وهو يجيب عن السؤال متى يكون نزيف الرحم خطير إذا كنت تعانين من ألم شديد في البطن أو الظهر، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة.
    • الدوخة أو الإغماء: إذا كنت تشعرين بالدوخة أو الإغماء، فقد يكون ذلك علامة على أنك تفقدين الكثير من الدم.
    • الشعور بالضعف أو التعب: إذا كنت تشعرين بالضعف أو التعب، فقد يكون ذلك علامة على أنك تفقدين الكثير من الدم.

    إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، فمن المهم طلب العناية الطبية على الفور.

     

    متى يكون نزيف الرحم خطير لكبار السن؟

    بشكل عام، يكون نزيف الرحم خطيرًا لكبار السن في نفس الحالات التي يكون فيها خطيرًا للنساء في أي عمر.

    ومع ذلك، هناك بعض العوامل الإضافية التي قد تزيد من خطر حدوث مضاعفات لكبار السن، تشمل:

    • الأمراض المزمنة: مثل أمراض القلب أو السكري أو أمراض الكلى، يمكن أن تزيد من خطر حدوث مضاعفات من نزيف الرحم.
    • تناول الأدوية: يمكن أن تؤثر بعض الأدوية، مثل مميعات الدم أو الأسبرين، على قدرة الجسم على تخثر الدم، مما يزيد من خطر النزيف الشديد.
    • سوء التغذية: يمكن أن يؤدي نقص الحديد أو غيره من العناصر الغذائية إلى صعوبة أكبر في تجلط الدم، مما يزيد من خطر النزيف الشديد.
    • الضعف العام: قد يكون من الصعب على كبار السن التعافي من فقدان الدم، مما يزيد من خطر حدوث مضاعفات متى يكون نزيف الرحم خطير

     

    أسرع طريقة لوقف نزيف الرحم:

    إليك بعض النصائح العامة التي قد تساعد في وقف نزيف الرحم:

    • اجلسي أو استلقي على ظهرك واستريحي.
    • ضعي ضغطًا خفيفًا على منطقة البطن السفلية باستخدام فوطة أو وسادة.
    • تناولي مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين.
    • اشربي الكثير من السوائل لمنع الجفاف.
    • تجنبي ممارسة الرياضة أو النشاط الشاق حتى يتوقف النزيف.

    إذا كان النزيف حادًا أو لا يتوقف، فاطلبي العناية الطبية على الفور.

    متى يكون نزيف الرحم خطير
    متى يكون نزيف الرحم خطير

    أسباب النزيف المهبلي حسب العمر:

    بعد أن تعرفنا على متى يكون نزيف الرحم خطير نوضح أسباب النزيف المهبلي

    يختلف سبب النزيف المهبلي حسب عمر المرأة، إليك بعض الأسباب الشائعة حسب الفئة العمرية:

     

    الفتيات المراهقات:

    • بدء الدورة الشهرية: يبدأ معظم النزيف المهبلي لدى الفتيات المراهقات مع بدء الدورة الشهرية. يمكن أن تكون الدورة غير منتظمة في البداية، مع فترات نزيف ثقيلة أو خفيفة.
    • التهاب المهبل: هو عدوى تصيب المهبل، ويمكن أن تسبب الحكة والاحمرار والإفرازات، وأحيانًا النزيف.
    • الأورام الحميدة في عنق الرحم: هي نمو غير سرطاني على عنق الرحم، يمكن أن تسبب نزيفًا بعد الجماع أو بين فترات الدورة الشهرية.
    • الإصابات: مثل تمزق المهبل أو عنق الرحم، يمكن أن تسبب النزيف.

     

    النساء في سن الإنجاب (18-45 سنة):

    • الدورة الشهرية: لا تزال الدورة الشهرية هي السبب الأكثر شيوعًا للنزيف المهبلي لدى النساء في سن الإنجاب.
    • الأورام الليفية الرحمية: هي نمو غير سرطاني في الرحم، يمكن أن تسبب نزيفًا ثقيلًا أو غير منتظم، وألمًا في الحوض، وصعوبة في التبول أو التغوط.
    • اللحميات الرحمية: هي نمو غير سرطاني في بطانة الرحم، يمكن أن تسبب نزيفًا ثقيلًا أو غير منتظم.
    • النزيف بعد الجماع: قد يكون ناتجًا عن جفاف المهبل، أو عدوى، أو تمزق في المهبل أو عنق الرحم.
    • الحمل خارج الرحم: عندما تزرع البويضة المخصبة خارج الرحم، يمكن أن يسبب ذلك نزيفًا وألمًا في الحوض.
    • الإجهاض: يمكن أن يسبب نزيفًا وتشنجات في البطن.

     

    النساء في سن اليأس (45-55 سنة):

    • نزيف ما بعد انقطاع الطمث: هو نزيف مهبلي يحدث بعد انقطاع الطمث. يمكن أن يكون ناتجًا عن جفاف المهبل، أو التغيرات الهرمونية، أو الأورام الليفية الرحمية، أو سرطان الرحم.
    • سرطان الرحم: هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا لدى النساء في سن اليأس. يمكن أن يسبب نزيفًا مهبليًا غير منتظم، وألمًا في الحوض، وإفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
    • سرطان عنق الرحم: هو سرطان يصيب الخلايا في عنق الرحم. يمكن أن يسبب نزيفًا مهبليًا بعد الجماع، وإفرازات مهبلية غير طبيعية، وألمًا في الحوض.

     

    النساء كبار السن (أكثر من 55 سنة):

    • نزيف ما بعد انقطاع الطمث: لا يزال السبب الأكثر شيوعًا للنزيف المهبلي لدى النساء كبار السن.
    • سرطان الرحم: هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا لدى النساء كبار السن.
    • سرطان المبيض: هو سرطان يصيب المبايض. يمكن أن يسبب نزيفًا مهبليًا غير منتظم، وألمًا في الحوض، وإنتفاخًا في البطن.
    • جفاف المهبل: هو حالة تصيب العديد من النساء كبار السن، ويمكن أن تسبب نزيفًا بعد الجماع.

    هل عرفت الآن متى يكون نزيف الرحم خطير ؟

    من المهم ملاحظة أن هذه مجرد قائمة عامة بأسباب النزيف المهبلي.

    إذا كنت تعاني من نزيف مهبلي، فمن المهم أن ترى الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب.

    متى يكون نزيف الرحم خطير
    متى يكون نزيف الرحم خطير

    تجربتي مع نزيف الرحم:

    هناك العديد من الأسباب المحتملة لنزيف الرحم، بما في ذلك:

    • الأورام الليفية الرحمية: هي نمو غير سرطاني في الرحم.
    • اللحميات الرحمية: هي نمو غير سرطاني في بطانة الرحم.
    • الأدوية: مثل حبوب منع الحمل أو الأدوية الهرمونية البديلة.
    • الحمل خارج الرحم: عندما تزرع البويضة المخصبة خارج الرحم.
    • الإجهاض: يمكن أن يسبب نزيفًا وتشنجات في البطن.
    • العدوى المنقولة جنسياً: مثل الكلاميديا ​​أو السيلان.
    • سرطان الرحم أو عنق الرحم: أقل شيوعًا، ولكنها يمكن أن تسبب نزيفًا مهبليًا غير منتظم.

    إذا كنت تعاني من نزيف رحم، فمن المهم أن ترى الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب.

     

    فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك في التعامل مع نزيف الرحم:

    • استخدمي فوطًا صحية أو سدادة قطنية لامتصاص النزيف.
    • غيّري الفوط الصحية أو السدادات القطنية كل بضع ساعات لمنع العدوى.
    • اشربي الكثير من السوائل لمنع الجفاف.
    • تجنبي ممارسة الرياضة أو النشاط الشاق حتى يتوقف النزيف.
    • تناولي مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين لتخفيف الألم.
    • استريحي وتجنبي التوتر.

    إذا كان النزيف حادًا أو لا يتوقف، فاطلبي العناية الطبية على الفور.

     

    كيف اعرف دم الدورة من النزيف:

    التمييز بين دم الدورة الشهرية والنزيف:

    يمكن أن يكون التمييز بين دم الدورة الشهرية والنزيف صعبًا في بعض الأحيان، ولكن هناك بعض العلامات التي قد تساعدك:

     

    دم الدورة الشهرية:

    • يكون له لون أحمر فاتح أو غامق.
    • قد يكون له رائحة معدنية خفيفة.
    • يتدفق عادةً لمدة 3 إلى 7 أيام.
    • قد يكون مصحوبًا بأعراض مثل تقلصات البطن، آلام الظهر، الانتفاخ، والتقلبات المزاجية.
    • يحدث بشكل منتظم كل 21 إلى 35 يومًا.

     

    النزيف:

    • يمكن أن يكون له لون أحمر فاتح، أحمر غامق، بني، أو وردي.
    • قد يكون له رائحة كريهة.
    • قد يتدفق بشكل خفيف أو ثقيل، وقد يستمر لأيام أو أسابيع.
    • قد يكون مصحوبًا بأعراض مثل الألم في الحوض، الحكة، أو الحرقة في المهبل.
    • يمكن أن يحدث في أي وقت خلال الشهر، وليس بالضرورة أن يكون منتظمًا.
    متى يكون نزيف الرحم خطير
    متى يكون نزيف الرحم خطير

    فيما يلي بعض العوامل الإضافية التي قد تساعدك في التمييز:

    • إذا كان لديك نزيف بين فترات الدورة الشهرية، فمن المرجح أن يكون نزيفًا.
    • إذا كان لديك نزيف بعد انقطاع الطمث، فمن المرجح أن يكون نزيفًا.
    • إذا كان لديك نزيف ثقيل لدرجة أنه يتداخل مع حياتك اليومية، فمن المرجح أن يكون نزيفًا.
    • إذا كان لديك نزيف مصحوبًا بألم أو أعراض أخرى، فمن المرجح أن يكون نزيفًا.

    إذا كنت غير متأكدة مما إذا كنت تعاني من دورة شهرية أو نزيف، فمن المهم أن ترى الطبيب.

     

    سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي وسؤالك عن تاريخك الطبي وقد يجري اختبارات أخرى لتحديد السبب.

    من المهم أيضًا استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من أي من الأعراض التالية:

    • نزيف حاد يتطلب تغيير الفوطة الصحية أو السدادة القطنية كل ساعة أو أقل.
    • نزيف يستمر لأكثر من ثمانية أيام.
    • ألم شديد في الحوض.
    • الحمى.
    • القشعريرة.
    • الدوخة أو الإغماء.

     

    لون دم النزيف المهبلي:

    يعتمد لون دم النزيف المهبلي على سبب النزيف ومدة استمراره. إليك بعض التفاصيل:

    1. دم الدورة الشهرية:
    • لون أحمر فاتح أو غامق: هو اللون الأكثر شيوعًا لدم الدورة الشهرية.
    • لون بني: قد يكون لون دم الدورة الشهرية بنيًا في بداية أو نهاية الدورة، عندما يكون الدم أقدم ويتأكسد.
    1. النزيف بعد الجماع:
    • لون أحمر فاتح أو وردي: قد يكون ناتجًا عن جروح أو تمزقات طفيفة في المهبل.
    • لون بني: قد يكون ناتجًا عن بقايا دم من الدورة الشهرية.
    1. نزيف بين فترات الدورة الشهرية:
    • لون أحمر فاتح أو وردي: قد يكون ناتجًا عن استخدام حبوب منع الحمل، أو عدوى، أو أورام حميدة، أو أسباب أخرى.
    • لون بني: قد يكون ناتجًا عن بقايا دم من الدورة الشهرية، أو نزيف تبويضي (نزيف خفيف يحدث في منتصف الدورة الشهرية).
    • لون أسود: قد يكون ناتجًا عن دم قديم تراكم في الرحم أو المهبل.
    1. نزيف ما بعد انقطاع الطمث:
    • لون أحمر فاتح أو وردي: قد يكون ناتجًا عن جفاف المهبل، أو التغيرات الهرمونية، أو الأورام الليفية الرحمية، أو سرطان الرحم.
    • لون بني: قد يكون ناتجًا عن بقايا دم، أو نزيف تبويضي، أو جفاف المهبل.
    • لون أسود: قد يكون ناتجًا عن دم قديم تراكم في الرحم أو المهبل.

    من المهم ملاحظة أن هذه مجرد أمثلة عامة، وقد يختلف لون دم النزيف المهبلي بشكل كبير من شخص لآخر.

     

    إذا كنت قلقة بشأن لون دم النزيف المهبلي، أو إذا كان النزيف مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الألم أو الحكة أو الإفرازات، فمن المهم أن ترى الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب ومعرفة متى يكون نزيف الرحم خطير

    متى يكون نزيف الرحم خطير
    متى يكون نزيف الرحم خطير

    أسباب نزيف الرحم المستمر:

    هناك العديد من الأسباب المحتملة لنزيف الرحم المستمر، وتشمل:

    الأسباب الأكثر شيوعًا:

    • الأورام الليفية الرحمية: هي نمو غير سرطاني في الرحم. يمكن أن تسبب نزيفًا ثقيلًا أو غير منتظم، وألمًا في الحوض، وصعوبة في التبول أو التغوط.
    • اللحميات الرحمية: هي نمو غير سرطاني في بطانة الرحم. يمكن أن تسبب نزيفًا ثقيلًا أو غير منتظم.
    • الأدوية: مثل حبوب منع الحمل أو الأدوية الهرمونية البديلة.
    • الأورام الحميدة في عنق الرحم: هي نمو غير سرطاني على عنق الرحم، يمكن أن تسبب نزيفًا بعد الجماع أو بين فترات الدورة الشهرية.
    • الحمل خارج الرحم: عندما تزرع البويضة المخصبة خارج الرحم. يمكن أن يسبب ذلك نزيفًا وألمًا في الحوض.
    • الإجهاض: يمكن أن يسبب نزيفًا وتشنجات في البطن.
    • العدوى المنقولة جنسياً: مثل الكلاميديا ​​أو السيلان.

     

    أسباب أقل شيوعًا:

    • سرطان الرحم أو عنق الرحم: أقل شيوعًا، ولكنها يمكن أن تسبب نزيفًا مهبليًا غير منتظم.
    • اضطرابات الغدة الدرقية: يمكن أن تؤثر على مستويات الهرمونات وتسبب نزيفًا رحميًا.
    • أمراض الكبد: يمكن أن تؤثر على قدرة الجسم على تخثر الدم وتسبب نزيفًا رحميًا.
    • نقص فيتامين ب 12 أو حمض الفوليك: يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم، وهو ما قد يسبب نزيفًا رحميًا.
    • الأدوية المضادة للتخثر: مثل الوارفارين، يمكن أن تزيد من خطر النزيف.
    • الأمراض الوراثية: مثل متلازمة برنارد سوليتير، يمكن أن تسبب نزيفًا رحميًا.

    من المهم ملاحظة أن هذه مجرد قائمة عامة بأسباب نزيف الرحم المستمر وهي تشير أيضًا إلى متى يكون نزيف الرحم خطير

    متى يكون نزيف الرحم خطير
    متى يكون نزيف الرحم خطير

    إذا كنت تعاني من نزيف رحم مستمر، فمن المهم أن ترى الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب.

    فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك في التعامل مع نزيف الرحم المستمر:

    • استشيري طبيبك حول متى يكون نزيف الرحم خطير
    • استخدمي فوطًا صحية أو سدادة قطنية لامتصاص النزيف.
    • غيّري الفوط الصحية أو السدادات القطنية كل بضع ساعات لمنع العدوى.
    • اشربي الكثير من السوائل لمنع الجفاف.
    • تجنبي ممارسة الرياضة أو النشاط الشاق حتى يتوقف النزيف.
    • تناولي مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين لتخفيف الألم.
    • استريحي وتجنبي التوتر.

    إذا كان النزيف حادًا أو لا يتوقف، فاطلبي العناية الطبية على الفور.

     

    المصادر:

    متى يكون نزيف الرحم خطير

     

    اقرأ في تاج الصحة عن:

    علامات استجابة المبيض للمنشطات | منهم 3 علامات خطيرة

    الاقسام :
    اترك تعليق