نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل

نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل
643
0 تعليق
ph zahra

    ماذا يعني نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل ؟ هذا هو ما سنلقي عليه الضوء اليوم في هذا المقال للإجابة عن كثير من أسئلة السيدات المتعلقة بهذا الموضوع.

    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل
    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل

    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل:

    تطرأ الكثير من التغيرات الهرمونية على جسم الأنثى البالغة ويحدث أيضاً تغيير في الرحم والمبيضين استعداداً لكونها أم؛ حيث تخرج البويضة الناضجة من أحد المبيضين بالتبادل مع المبيض الآخر كل شهر وتتجه إلى الرحم من خلال قناة فالوب في حال وجدت هذه البويضة الحيوان المنوي المناسب يحدث تخصيب للبويضة ومن ثم الحمل، أما في حال عدم وجود حيوان منوي تنزل هذه البويضة إلى داخل الرحم وتنهدر بطانة الرحم السميكة لينزل دم الحيض ومعه البويضة لكن ما السبب الحقيقي وراء نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل هذا ما سنعرفه في السطور القادمة.

    إذا لم ترغب السيدة في الحمل تأخذ أحد وسائل منع الحمل المعروفة والتي منها حبوب منع الحمل، ولكن تقلق السيدات كثيراً بسبب نزول دم مع حبوب منع الحمل أو نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل.

    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل
    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل

    تركت حبوب منع الحمل نزل دم:

    تحتوي حبوب منع الحمل على هرمونات، ويعد هذا السبب الرئيسي وراء نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل.

    بعد ترك حبوب منع الحمل يحدث اضطراب في دورتك الشهرية حيث يمكن أن تتأخر أو  أحياناً يحدث نزيف بالإضافة إلى التأثير على الجهاز التناسلي بشكل عام كما تعاني كثير من السيدات من تقلبات في وزن الجسم بالزيادة أو النقصان.

     

    إيقاف حبوب منع الحمل فجأة:

    لكن كيف يمكن أن نتجنب كل هذه المشكلات و كيف يمكن إيقاف حبوب منع الحمل بعد فترة طويلة من الاستخدام؟ 

    في الحقيقة لا توجد طريقة محددة توضح كيفية إيقاف حبوب منع الحمل، لكن يمكن القول أنه لا يفضل وقف استخدامها مرة واحدة، الأفضل من ذلك أن تنتهي من الشريط ومن ثم توقفي استخدامه.

    يجب أن تعلمي أنه بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل يأخذ جسمك وقت للتكيف من الوضع الجديد ومع التغير في الهرمونات مرة أخرى.

     

    أعراض الجسم بعد ترك حبوب منع الحمل:

    في طريقنا للبحث عن سبب نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل ، وعلمنا الطريقة الصحيحة للتوقف عن تناول حبوب منع الحمل.

    تعد حبوب منع الحمل أحد أكثر الطرق أماناً لذلك تستخدمها كثير من السيدات حول العالم ويتحملن في سبيل ذلك الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل في بداية تناولها و بعد تركها.

    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل
    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل

    ومن أهم الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل:

    • عدم انتظام الدورة الشهرية:

    نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم بعد التوقف عن حبوب منع الحمل لا تنتظم الدورة الشهرية حتى لو كانت منتظمة قبل تناول حبوب منع الحمل، ويمكن أن يتوقف الحيض لعدة شهور إذا كانت الدورة الشهرية للسيدة غير منتظمة حتى قبل تناول الحبوب.

    يمكن القول أن الفترة الزمنية بين الحيض والذي يليه ستزيد.

     

    • غزارة الدم:

    تزداد كمية الدم بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل وتزداد الأعراض المرتبطة بالحيض من آلام وتشنجات في الرحم.

     

    • متلازمة ما قبل الحيض:

    يرتبط الحيض بفترة قبله تعرف باسم متلازمة ما قبل الدورة الشهرية والتي يبدأ الجسم فيها للاستعداد للتغيرات الهرمونية، فتحدث التقلبات المزاجية الاكتئاب البسيط سرعة الغضب والانفعال مع الصداع المستمر، فقد كانت الحبوب المانعة للحمل تخفف من تلك الأعراض.

     

    • آلام التبويض:

    من أهم وظائف حبوب منع الحمل أنها توقف عملية التبويض، وما يحدث بعد إيقافها هو رجوع التبويض مرة أخرى بآلامه وأعراضه المزعجة لكثير من السيدات، وتشمل تلك الأعراض التقلصات في أحد الجانبين وهو الجانب الذي يخرج منه البويضة للتخصيب بالحيوان المنوي في الرحم.

    ترتبط عملية التبويض أيضاً بنزول بعض الإفرازات المهبلية والتي لم تظهر أثناء تناول حبوب منع الحمل.

    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل
    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل
    • الوزن:

    تحتوي حبوب منع الحمل على هرمون البروجستيرون وهو هرمون أنثوي يساهم في زيادة الوزن بطريقة ملحوظة، لذلك فإن التوقف عن تناول هذا الهرمون يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في وزن الجسم بالتحديد مع اتباع نظام غذائي صحي وقليل السعرات الحرارية ستحصلين على جسم مثالي بالتأكيد.

     

    • الصداع المستمر:

    عرفنا أسباب نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل، لكن لماذا يتوقف الصداع بعد التوقف عن تلك الحبوب؟ 

    ببساطة التغير في الهرمونات هو السبب الحقيقي وراء حدوث الصداع أثناء تناول حبوب منع الحمل وعندما يعود الجسم إلى طبيعته ويتوقف عن الحصول على هذه الهرمونات يختفي الصداع.

     

    غزارة الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل:

    تزداد كمية الدم أثناء الدورة الشهرية بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل كما يحدث أيضاً نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل ويرجع هذا كله إلى احتواء حبوب منع الحمل على هرمون البروجستيرون.

     

    نزول دم مع حبوب منع الحمل والجماع:

    يحدث نزيف أو نزول دم خفيف بعد تناول حبوب منع الحمل لأن الجسم لم يتكيف بعد على مستوى الهرمونات، يحتاج الجسم لفترة لا تزيد عن ثلاثة أشهر للتكيف مع الوضع الجديد لذلك لا داعي للقلق إذا كانت حالتك الصحية جيدة ولا تعاني من أي مشكلة صحية.

    يمكن أن يرجع سبب نزول الدم أيضاً إلى عدم الانتظام في تناول الحبوب في المواعيد المحددة.

    ننوه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء في تناول أي نوع من أنواع حبوب منع الحمل المعروفة فلكل حالة نوع معين يصفه ويرشحه الطبيب.

     

    ماذا يحدث بعد ترك حبوب مارفيلون؟

    بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل مارفيلون يحدث الآتي:

    1. لن يعود الجسم إلى حالته الطبيعية حتى بعد التوقف عن الحبوب، سيأخذ قسطاً من الوقت ليتأقلم مع عدم وجود الحبوب في الجسم.
    2. لن تحدث عملية التبويض وبالتالي يظل الحمل متوقفاً لفترة.
    3. بعد مرور الوقت يتعرف الجسم على نفسه مرة أخرى ويبدأ في إنتاج بويضات جديدة للتخصيب وإمكانية حدوث الحمل.

     

    يجب أن ننوه إلى إحتمالية حدوث الحمل بعد تناول حبوب مارفيلون إذا حدث واحد من هذه الأمور:

    1. التقيؤ وهو يعني عدم وصول الحبوب إلى الجسم.
    2. عدم الانتظام في تناول حبوب مارفيلون.
    3. حدوث تفاعل بين حبوب مارفيلون مع أدوية أخرى مما يعني عدم الاستفادة من المادة الفعالة.

     

    دم بعد الأربعين وحبوب منع الحمل:

    يمكن أن ينزل دم بعد النفاس أو بعد الأربعين نتيجة لعدة أسباب منها ضعف الرحم أو تمزقات في الرحم أو التصاق في المشيمة أو احتباسها، لكن في حال تناول حبوب منع الحمل ووجود دم يجب الفحص الطبي للتأكد من عدم وجود أي مشكلة صحية.

     

    المصادر:

    نزول دم خفيف بعد ترك حبوب منع الحمل.

    اقرأ في تاج الصحة عن: أعاني من نقص كريات الدم البيضاء.

    الاقسام :
    اترك تعليق