وجع الظهر حمل أم دورة | ما لا تتوقعينه عن ألم الظهر

وجع الظهر حمل أم دورة | ما لا تتوقعينه عن ألم الظهر
37
0 تعليق
ph zahra

    كيف يكون ألم الظهر في بداية الحمل ، وجع الظهر حمل أم دورة ، ألم الظهر قبل الدورة ب 4 أيام ، هل ألم الظهر من علامات الحمل في الأسبوع الأول ، ألم أسفل الظهر قبل الدورة ب 10 أيام ، ألم الظهر قبل الدورة بيومين ، ألم شديد أسفل الظهر قبل الدورة بثلاث أيام ، هل وجع الظهر والجوانب من علامات الحمل ، أعراض تؤكد وجود حمل قبل موعد الدورة ، ألم أسفل الظهر يشبه ألم الدورة

    وجع الظهر حمل أم دورة
    وجع الظهر حمل أم دورة

    وجع الظهر حمل أم دورة | ما لا تتوقعينه عن ألم الظهر:

    يعود ألم الظهر لعدة أسباب، بعضها مرتبط بالحمل والبعض الآخر مرتبط بالدورة الشهرية لكن هل وجع الظهر حمل أم دورة  إليك بعض التفاصيل:

    ألم الظهر خلال الحمل:

    • شائع: يُعدّ ألم الظهر من أكثر الأعراض شيوعًا خلال الحمل، حيث تعاني منه حوالي 70٪ من النساء الحوامل.
    • الأسباب:
      • التغيرات الهرمونية: تُرخي هرمونات الحمل الأربطة في الجسم، مما قد يؤدي إلى عدم استقرار مفصل الحوض والعمود الفقري، مسبباً الألم وهو يجيبنا عن السؤال وجع الظهر حمل أم دورة
      • زيادة الوزن: يزداد وزن المرأة الحامل مع تقدّم الحمل، مما يضع ضغطًا إضافيًا على أسفل الظهر.
      • تغيّر مركز الثقل: يتغير مركز ثقل المرأة مع نمو الجنين، مما قد يُجهد عضلات الظهر.
      • الوضعية: قد تُؤدي بعض وضعيات الجسم، مثل الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، إلى تفاقم ألم الظهر.
    • متى يجب استشارة الطبيب:
      • إذا كان الألم شديدًا أو لا يتحسن بالراحة المنزلية.
      • إذا كان الألم مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحمى أو القشعريرة أو الخدر أو ضعف في الساقين.

     

    ألم الظهر خلال الدورة الشهرية:

    هل عرفت وجع الظهر حمل أم دورة لكن ماذا عن ألم الظهر وقت الدورة الشهرية

    • أقل شيوعًا: مقارنة بالحمل، يُعدّ ألم الظهر خلال الدورة الشهرية أقل شيوعًا.
    • الأسباب:
      • البروستاجلاندين: تُفرز هرمونات البروستاجلاندين خلال الدورة الشهرية، ممّا قد تُسبب تقلصات في الرحم، وقد تؤثر هذه الانقباضات أيضًا على العضلات المجاورة، بما في ذلك عضلات أسفل الظهر، مسبّبة الألم.
      • احتباس السوائل: قد تُسبب التغيرات الهرمونية خلال الدورة الشهرية احتباس السوائل، ممّا قد يُؤدي إلى انتفاخ وتورم في الجسم، بما في ذلك أسفل الظهر، مسبّبًا الألم بالتاليوجع الظهر حمل أم دورة له العديد من المحاور.
    • متى يجب استشارة الطبيب:
      • إذا كان الألم شديدًا أو لا يتحسن بالأدوية المُسكنة التي لا تستلزم وصفة طبية.
      • إذا كان الألم مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحمى أو القشعريرة أو النزيف الحاد.

     

    التمييز بين ألم الظهر بسبب الحمل والدورة الشهرية:

    قد يكون من الصعب التمييز بين ألم الظهر بسبب الحمل وألم الظهر بسبب الدورة الشهرية، حيث تتشابه الأعراض في بعض الأحيان. ومع ذلك، إليك بعض العوامل التي قد تساعد في التفريق:

    • الوقت: يظهر ألم الظهر المرتبط بالحمل عادةً في وقت مبكر من الحمل، بينما يظهر ألم الظهر المرتبط بالدورة الشهرية عادةً قبل أو خلال الدورة الشهرية.
    • الشدة: يميل ألم الظهر المرتبط بالحمل إلى أن يكون أكثر حدة ويستمر لفترة أطول من ألم الظهر المرتبط بالدورة الشهرية.
    • الموقع: قد يكون ألم الظهر المرتبط بالحمل أكثر انتشارًا في أسفل الظهر، بينما قد يكون ألم الظهر المرتبط بالدورة الشهرية أكثر تركيزًا في أسفل الظهر أو البطن.
    • الأعراض المصاحبة: قد يكون ألم الظهر المرتبط بالحمل مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الغثيان والتعب، بينما قد يكون ألم الظهر المرتبط بالدورة الشهرية مصحوبًا بأعراض أخرى مثل تقلصات الرحم وانتفاخ البطن.

    ألم يشبه ألم الدورة بعد الدورة هل هو حمل:

    قد يكون ألم يشبه ألم الدورة بعد الدورة علامة على الحمل، ولكنه قد يكون أيضًا ناتجًا عن أسباب أخرى هذا بعد أن أجبنا عن السؤال وجع الظهر حمل أم دورة بالتفصيل.

    فيما يلي بعض العوامل التي يجب مراعاتها لتحديد ما إذا كان ألمك علامة على الحمل:

    1. موعد الدورة الشهرية التالية:

    • إذا تأخرت دورتك الشهرية عن موعدها المتوقع، فقد يكون ذلك علامة على الحمل.
    • تذكر أن بعض النساء قد يعانين من تقلبات في دورتهن الشهرية، لذلك قد لا يكون التأخير مؤشرًا مؤكدًا على الحمل.

    2. اختبار الحمل:

    • أفضل طريقة لتأكيد الحمل هي إجراء اختبار حمل منزلي أو اختبار حمل في عيادة الطبيب.
    • تكون اختبارات الحمل المنزلية دقيقة بشكل عام إذا تم إجراؤها بشكل صحيح بعد موعد الدورة الشهرية الضائعة.

    3. أعراض الحمل الأخرى:

    • بالإضافة إلى ألم يشبه ألم الدورة، قد تعانين من أعراض أخرى للحمل في وقت مبكر، مثل:
      • **الغثيان أو القيء (غثيان الصباح)
      • **التعب
      • **تقلبات المزاج
      • **تورم الثديين
      • **زيادة التبول
      • **الشعور بالجوع أو فقدان الشهية
      • نزيف خفيف (تلقيح)

    4. الفحص الطبي:

    • إذا كنتِ تعتقدين أنكِ حامل، فمن المهم زيارة الطبيب لإجراء فحص جسدي واختبارات لتأكيد التشخيص.
    • سيقوم الطبيب أيضًا بتقييم صحتكِ العامة وتحديد موعد للفحوصات السابقة للولادة.
    وجع الظهر حمل أم دورة
    وجع الظهر حمل أم دورة

    نصائح لتخفيف ألم الظهر:

    • الراحة: خذي فترات راحة متكررة من الجلوس أو الوقوف.
    • التمارين: مارسِ تمارين رياضية خفيفة منتظمة، مثل المشي أو السباحة، للمساعدة في تقوية عضلات الظهر وتحسين المرونة.
    • وضعيات جيدة: حافظي على وضعية جيدة أثناء الجلوس والوقوف.
    • الثلج أو الحرارة: ضعي كمادات ثلجية أو وسادات تدفئة على منطقة الألم لمدة 20 دقيقة في كل مرة، مع فترات راحة بينها.
    • مسكنات الألم: تناولي مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
    • دعم الظهر: استخدمي حزام دعم
    وجع الظهر حمل أم دورة
    وجع الظهر حمل أم دورة

    ألم الظهر قبل الدورة ب 4 أيام:

    وهي نفس الأسباب التي تحدثنا عنها في ألك الظهر حمل أم دورة

    فيما يلي بعض المعلومات الإضافية التي قد تكون مفيدة:

    • يبدأ ألم أسفل الظهر المرتبط بالدورة الشهرية عادةً قبل يوم أو يومين من بدء الدورة الشهرية ويختفي خلال الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية.
    • قد تُعاني بعض النساء أيضًا من أعراض أخرى مع ألم أسفل الظهر، مثل تقلصات الرحم، وانتفاخ البطن، والصداع، والتعب.
    • إذا كان ألمكِ شديدًا أو لا يتحسن بالعلاجات المنزلية، فقد يُشير ذلك إلى حالة طبية كامنة، مثل الانتباذ البطاني الرحمي أو الأورام الليفية الرحمية. تأكدي من استشارة طبيبكِ في هذه الحالة.

     

    كيف يكون ألم الظهر في بداية الحمل:

    1. بعد أن تعرفنا على وجع الظهر حمل أم دورة لكن ماذا عن ألم الظهر في بداية الحمل؟

    يُعدّ ألم الظهر من الأعراض الشائعة في بداية الحمل، حيث تعاني منه حوالي 70٪ من النساء الحوامل.

    يظهر ألم أسفل الظهر في بداية الحمل عادةً في الأسابيع الأولى، وقد يستمرّ طوال فترة الحمل أو يخفّ مع تقدّمها.

     

    يجب عليكِ استشارة الطبيب إذا كان ألمكِ:

    • شديدًا أو لا يتحسن بالراحة المنزلية.
    • مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحمى أو القشعريرة أو الخدر أو ضعف في الساقين.
    • يُؤثّر على قدرتكِ على ممارسة أنشطتكِ اليومية.

     

    هل ألم الظهر من علامات الحمل في الأسبوع الأول:

    هل عرفت الآن إجابة السؤال ألم الظهر حمل أم دورة ؟

    من الممكن أن يكون ألم الظهر من علامات الحمل في الأسبوع الأول، لكنه ليس من الأعراض الأكثر شيوعًا في هذه المرحلة المبكرة.

    في الأسبوع الأول من الحمل، تكون الأعراض عادةً خفيفة وقد لا تلاحظها جميع النساء.

    وجع الظهر حمل أم دورة
    وجع الظهر حمل أم دورة

    تشمل بعض الأعراض المبكرة الأخرى للحمل ما يلي:

    • الغثيان مع أو بدون قيء: يُعرف أيضًا باسم “غثيان الصباح” ، لكنه يمكن أن يحدث في أي وقت من اليوم.
    • التعب: قد تشعرين بالتعب أكثر من المعتاد.
    • تقلبات المزاج: قد تصبحين أكثر عاطفية أو حساسية.
    • انتفاخ الثديين: قد يصبح ثدييكِ أكثر حساسية أو وجعًا.
    • التبول المتكرر: قد تحتاجين إلى الذهاب إلى الحمام أكثر من المعتاد.
    • نزيف خفيف أو تلطيخ: قد يحدث هذا بعد حوالي 6-12 يومًا من الحمل وكل هذه الأعراض أيضًا إشارة إلى وجع الظهر حمل أم دورة

     

    من المهم ملاحظة أن هذه مجرد بعض الأعراض الشائعة للحمل، وقد لا تعاني جميع النساء من جميع هذه الأعراض.

    إذا كنتِ تعتقدين أنكِ حامل، فإن أفضل طريقة للتأكد هي إجراء اختبار حمل.

    يمكنكِ شراء اختبار حمل منزلي من الصيدلية أو إجراء اختبار حمل في عيادة الطبيب.

    إذا كانت نتيجة اختبار الحمل إيجابية، يجب عليكِ تحديد موعد مع طبيبكِ للتأكد من صحة الحمل ومناقشة خيارات رعاية ما قبل الولادة.

     

    فيما يلي بعض المعلومات الإضافية حول ألم الظهر في بداية الحمل:

    • يُصبح ألم الظهر أكثر شيوعًا في وقت لاحق من الحمل، حيث ينمو الجنين ويُثقل على ظهركِ.
    • هناك العديد من العوامل الأخرى التي يمكن أن تُسبب ألم الظهر، مثل التغيرات الهرمونية وزيادة الوزن وسوء التوازن في الوضعية.
    • إذا كنتِ تعانين من ألم أسفل الظهر، فمن المهم التحدث إلى طبيبكِ لمعرفة السبب والحصول على العلاج المناسب.

     

    هل وجع الظهر والجوانب من علامات الحمل:

    يمكن أن يكون ألم الظهر والجوانب من علامات الحمل، خاصة في وقت لاحق من الحمل.

    هناك العديد من الأسباب المحتملة لألم الظهر والجوانب خلال الحمل، تشمل:

    • زيادة الوزن: يزداد وزن المرأة الحامل مع تقدّم الحمل، ممّا يُضعف المزيد من الضغط على أسفل الظهر والجوانب.
    • تغيرات الهرمونية: تُؤدّي الهرمونات المُفرزة خلال الحمل، مثل البروجسترون، إلى ارتخاء الأربطة في الجسم، ممّا قد يُؤدّي إلى عدم استقرار مفصل الحوض والعمود الفقري، مسبّباً الألم.
    • تغيّر مركز الثقل: يتغيّر مركز ثقل المرأة مع نموّ الجنين، ممّا يُجهد عضلات الظهر والجوانب.
    • الوضعية: قد تُؤدّي بعض وضعيات الجسم، مثل الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، إلى تفاقم ألم الظهر والجوانب.
    • الانتفاخ: قد يُؤدّي احتباس السوائل في الجسم، وهو أمر شائع خلال الحمل، إلى انتفاخ البطن، ممّا قد يُؤدّي إلى الشعور بالضغط والألم في الظهر والجوانب.
    • تقلصات الرحم: في بعض الأحيان، يمكن أن تُسبب تقلصات الرحم، خاصة في أواخر الحمل، ألمًا في أسفل الظهر والجوانب.

     

    عادةً ما يكون ألم الظهر والجوانب المرتبط بالحمل خفيفًا إلى متوسط الشدة، ولا يتطلب علاجًا طبيًا.

    ولكن، إذا كان ألمكِ شديدًا أو لا يتحسن بالراحة المنزلية، أو إذا كان مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحمى أو القشعريرة أو النزيف المهبلي، فقد ترغبين في استشارة طبيبكِ.

     

    أعراض تؤكد وجود حمل قبل موعد الدورة:

    من الصعب تأكيد وجود حمل بشكل قاطع قبل موعد الدورة الشهرية، وذلك لأنّ الأعراض المبكرة للحمل قد تكون مشابهة لأعراض الدورة الشهرية أو حالات أخرى.

     

    ومع ذلك، هناك بعض العلامات التي قد تُشير إلى وجود حمل قبل موعد الدورة، تشمل:

    1. انقطاع الدورة الشهرية:
    • يُعدّ انقطاع الدورة الشهرية عن المرأة التي تُنظم دورتها الشهرية بشكل منتظم من أكثر علامات الحمل وضوحًا.
    • ولكن، قد لا تُلاحظ بعض النساء انقطاع الدورة الشهرية في وقت مبكر من الحمل، خاصةً إذا كانت دورتها الشهرية غير منتظمة.
    1. غثيان الصباح:
    • يُعدّ غثيان الصباح من الأعراض الشائعة للحمل، وقد يبدأ في أي وقت خلال اليوم، وليس فقط في الصباح.
    • ولكن، لا تُعاني جميع النساء من غثيان الصباح، وقد يكون الغثيان علامة على حالات أخرى.
    1. التعب:
    • قد تشعرين بالتعب والإرهاق بشكل أكبر من المعتاد في بداية الحمل.
    • وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم.
    1. تقلبات المزاج:
    • قد تُصبحين أكثر عاطفية أو حساسية خلال بداية الحمل.
    • وذلك بسبب التغيرات الهرمونية أيضًا.
    1. تغييرات في الثديين:
    • قد يصبح ثدييكِ أكثر حساسية أو وجعًا أو تورمًا في بداية الحمل.
    • وذلك بسبب زيادة تدفق الدم إلى الثديين.
    1. كثرة التبول:
    • قد تحتاجين إلى الذهاب إلى الحمام للتبول بشكل متكرر أكثر من المعتاد في بداية الحمل.
    • وذلك بسبب زيادة حجم الرحم وضغطه على المثانة.
    1. نزيف خفيف أو تلطيخ:
    • قد يحدث نزيف خفيف أو تلطيخ بعد حوالي 6-12 يومًا من الحمل.
    • ويُعرف هذا باسم “نزيف الانغراس”.
    وجع الظهر حمل أم دورة
    وجع الظهر حمل أم دورة

    يمكنكِ شراء اختبار حمل منزلي من الصيدلية أو إجراء اختبار حمل في عيادة الطبيب إذا كنت غير متأكدة من وجع الظهر حمل أم دورة

    إذا كانت نتيجة اختبار الحمل إيجابية، يجب عليكِ تحديد موعد مع طبيبكِ للتأكد من صحة الحمل ومناقشة خيارات رعاية ما قبل الولادة.

     

    فيما يلي بعض المعلومات الإضافية:

    • تظهر أعراض الحمل عادةً بعد حوالي 10-14 يومًا من الإباضة.
    • ولكن، قد لا تُلاحظ بعض النساء أي أعراض حتى أسابيع بعد الإباضة.
    • إذا كنتِ تعانين من أي أعراض قد تشير إلى الحمل، فمن المهم التحدث إلى طبيبكِ.

     

    المصادر:

    وجع الظهر حمل أم دورة

     

    اقرأ في تاج الصحة عن:

     

    نزول دم بعد العلاقة الزوجية وألم أسفل البطن | أسباب وعلاج

    الاقسام :
    اترك تعليق