5 طرق للتغلب على طفح الحفاظ الشديد

5 طرق للتغلب على طفح الحفاظ الشديد
373
0 تعليق
ph zahra

    يحدث طفح الحفاظ الشديد عند الأطفال بسبب بقاء جلد الطفل رطباً لفترة طويلة ملامس للبول أو للبراز الذي يحتوي على إنزيمات تنشط مع الوقت وتؤذي جلد الطفل.

    طفح الحفاظ الشديد
    طفح الحفاظ الشديد

    5 طرق للتغلب على طفح الحفاظ الشديد:

    يظهر الجلد أحمر ومتوهج وكأنه أحرقته الشمس لفترة طويلة، لكن سرعان ما يزول هذا الاحمرار بتطبيق أنواع معينة من كريم طفح الحفاظ و النصائح التي يعطيها الطبيب للأم.

    لا يشير طفح الحفاظ الشديد إلى مشكلة صحية يمكن أن يعاني منها الطفل في أغلب الأحيان لذلك لا داعي للقلق على الإطلاق.

    يمكن أن يحدث طفح الحفاظ الشديد في أي فترة من مراحل الطفل خلال فترة ارتداء الحفاضات لكنه ينتشر أكثر في الفئة العمرية ما بين تسعة أشهر حتى عمر سنة.

    يكثر حدوثه أيضاً مع الأطفال الذين يستغرقون ساعات طويلة من النوم في اليوم مما يعني فترة أطول من ملامسة جلد الطفل بالرطوبة أو البول.

    يتطور الأمر مع بعض الأطفال إلى جروح مؤلمة جداً يخرج منها دم أو ماء، وهذه الحالات تستدعي استشارة طبية عاجلة ويكون سببها فطريات أو جراثيم.

     

    أسباب طفح الحفاظ الشديد:

    1. بقاء الطفل مبللاً لفترات طويلة خلال اليوم بسبب عدم تغيير الحفاظ أو ربما بسبب كثرة عدد مرات التبول أو التبرز كما في حالات الإسهال، يؤدي هذا البلل إلى التهيج الشديد على جلد الطفل.
    2. الفترة التي يبدأ فيها الطفل بتناول وجبات غذائية غير لبن الأم حيث تتغير طبيعة براز الطفل وتركيبه بالتالي زيادة الطفح الجلدي عند الطفل.
    3. الحساسية أو تهيج الجلد من المعطرات أو المواد الكيميائية الموجودة في الحفاظ والتي تدخل في صناعته أو الكحول والمعطرات الموجودة في بعض أنواع المناديل المبللة والتي تستخدمها الأم أثناء تغيير الحفاظ، كل هذه الأشياء تزيد من طفح الحفاظ الشديد.
    طفح الحفاظ الشديد
    طفح الحفاظ الشديد

    علاج التهاب الحفاظ الفطري:

    يسهل علاج التهاب الجلد بعد بعد طفح الحفاظ لكن في الحالات البسيطة والتي لم يتطور الأمر فيها إلى مضاعفات خطيرة، لكن هناك بعض الأمور التي يجب اتباعها في حال حدوث طفح الحفاظ الشديد ومنها:

    1. إبفاء جلد الطفل جاف أطول فترة ممكنة خاصة وقت النوم.
    2. احرص على غسل منطقة الحفاض جيداً بالماء الدافئ أو الفاتر وتجفيفها جيداً بمنشفة جافة تماماً.
    3. من حق الطفل أن يأخذ بضع ساعات من اليوم بدون ارتداء الحفاظ للحصول على قدر كافي من التهوية الجيدة وبالتالي الحد من مشكلة التهاب الحفاض.
    4. استخدام مراهم أو كريمات تحتوي على فيتامينات خاصة فيتامين “أ” و “د” و أوكسيد الزنك المهم جداً في العلاج والوقاية.
    5. احرص على عدم شد الحفاض بطريقة مبالغ فيها لتسريب جزء من الهواء إلى داخل المنطقة.
    6. متابعة جلد الطفل بعد استخدام أنواع جديدة من الحفاضات لمعرفة الأنواع التي يتحسس منها جلد الطفل وهي أمر غير ثابت حيث تختلف من طفل لآخر حسب درجة تحسسه.

    المصادر:

    طفح الحفاظ الشديد.

    اقرأ في تاج الصحة عن: طريقة اختيار أفضل كريم لطفح الحفاظ.

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق