نصائح من أجل تقوية المناعة

نصائح من أجل تقوية المناعة
801
0 تعليق
admin

    نصائح من أجل تقوية المناعة

    من اليوم ستقوى منــاعتك حيث يحفز انتشار الأمراض والفيروسات بين الناس في الآونة الأخيرة البحث عن طرق عديدة من أجل تقوية المناعة.

    تعتبر تقوية المناعة السلاح الأمثل للوقاية من الكثير من الأمراض قبل وصولها وتمكنها من الجسم.

    يجب أن نعرف أولاً ما هو الجهاز المناعي، قبل التطرق إلى طرق تقويته وحمايته.

     

    ما هو جهاز المناعة وكيفية تقوية المناعة؟

    يتكون جهاز المناعة من شبكة معقدة من الخلايا والبروتينات التي تدافع عن الجسم د العدوى.

    يحتفظ هذا الجهاز ببطاقة تعرف لكل جرثومة أو ميكروب؛ حتى يسهل عليه التعرف على الميكروب والقضاء عليه بسرعة إذا حاول مهاجمة الجسم مرة أخرى.

    المؤسف في الأمر هو حدوث بعض اضطرابات في الجهاز المناعي، الأمر الذي يؤدي إلى أمراض الحساسية واضطرابات المناعة الذاتية.

    لهذا السبب فإن تقوية المناعة أمر مهم؛ بل إنه في غاية الأهمية، وسوف نتعرف على الكثير من الطرق لتقوية هذا الجهاز.

     

    كيفية تقوية المناعة:

    لأن أجسامنا أمانة معنا؛ لذلك يجب الحفاظ عليها والابتعاد عن كل ما يؤذيها.

    يتساءل الكثير من الناس عن كيفية تقوية المناعة والحصول على أفضل مقاومة ضد الأمراض.

    الأمر ليس صعباً على الإطلاق؛ لكنه يحتاج إلى التزام ومحافظة للحصول على جهاز مناعي قوي يستطيع مقاومة كل عدو.

    يعتبر النظام الغذائي الجيد والصحي بداية السطر في تقوية المناعة؛ لأنه يساعد على الحصول على جسم صحي يستطيع مقاومة الأمراض.

    سوف نقدم بين يديك 9 نصائح للحصول على أفضل تقوية ودعم لجهازك المناعي.

    1. الحصول على قسط كاف من النوم:

    قد لا تصدق أنه هناك علاقة قوية جداً بين النوم والجهاز المناعي الصحي.

    في الحقيقة، يرتبط النوم غير الكاف بزيادة القابلية للإصابة بالمرض.

    أجريت دراسة حديثة على 164 شخص من البالغين الأصحاء، كانت النتيجة أن الأشخاص الذين ينامون أكثر من 6 ساعات يومياً يملكون جهاز مناعي صحي وقوي، عكس أولئك الذين ينامون عدد ساعات أقل.

    يعتبر القسط الكافي من النوم للبالغين 7 ساعات أو أكثر كل ليلة، بينما يحتاج المراهقون 8_10 ساعات يومياً، والأطفال الأصغر سناً حتى 14 ساعة.

    يعتبر الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات عامل مهم وغير مباشر في ضعف جهاز المناعة؛ لأنه يسبب أرقاً بالتالي تقليل عدد ساعات النوم.

    يمكنك تثبيت ميعاد النوم اليومي، والنوم في غرفة مظلمة تماماً، وممارسة الرياضة، كل هذا يساعدك على النوم فترة كافية وتقوية المناعة.

    1. تناول الأطعمة النباتية:

    تتمثل الأغذية النباتية الكاملة في الفواكه والخضراوات والمكسرات والبذور والبقوليات بأنواعها.

    تحتل هذه الأطعمة النباتية المركز الأول في تقوية المناعة؛ لأنها غنية بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة.

    تساعد مضادات الأكسدة هذه على مكافحة الشوارد الحرة، بالتالي تعمل على تقليل الالتهاب.

    يعتبر أيضاً فيتامين سي الموجود في الكثير من الفواكه عامل مهم في التقليل من الإصابة بنزلات البرد.

    1. الحصول على كمية مناسبة من الدهون الصحية:

    تعزز الدهون الصحية _الموجودة في زيت الزيتون والسلمون_ استجابة الجسم المناعية لمسببات الأمراض، وذلك عن طريق تقليل الالتهاب.

    يعمل زيت الزيتون على تقليل خطر الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة  مثل أمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني.

    كما تقاوم أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في السلمون وبذور الشيا الالتهاب بشدة.

    1. تناول الأغذية المخمرة أو مكملات البروبيوتيك (Probiotic supplement):

    الأطعمة المخمرة هي أطعمة تحتوي على الكثير من البكتيريا المفيدة التي تسمى البروبيوتيك.

    مثال على هذه الأغذية: الزبادي.

    أجريت دراسة على 126 طفل يتناولون 70 ملليليتراً يومياً من اللبن المخمر، وقد تبين أن هؤلاء الأطفال قلت إصابتهم بالأمراض المعدية بنسبة 20%.

    1. التقليل من تناول السكريات:

    تشير الكثير من الأبحاث أن السكريات المضافة والكربوهيدرات تساهم بقدر كبير في زيادة الوزن وضعف الجهاز المناعي.

    تم إعطاء 1000 شخص ممن يعانون من السمنة لقاحاً ضد الإنفلونزا، كان هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا مقارنة بالأشخاص غير المصابين بالسمنة.

    1. ممارسة الرياضة:

    تساعد الرياضة المعتدلة على تقوية المناعة، على عكس التمارين المكثفة.

    تقلل هذه الرياضة حدوث الالتهاب، كما أنها تساعد خلايا المناعة على التجدد بانتظام.

    أمثلة على هذه الرياضة: المشي السريع وركوب الدراجات، والجري والسباحة.

    1. الحفاظ على مستوى الماء بالجسم:

    الحفاظ على رطوبة الجسم أمر في غاية الأهمية ليس فقط لأنه يحمينا من الجراثيم والميكروبات، لكنه مهم أيضاً للصحة العامة.

    يجب أن تشرب كمية كافية من الماء يوماً للمحافظة على رطوبة الجسم.

    ينصح بتناول الماء لأنه خال من السعرات الحرارية والمواد الحافظة.

    يجب التنويه إلى أن كبار السن بحاجة إلى شرب كميات وفيرة من الماء حتى وإن لم يشعروا بالعطش، لأنه مع تقدم العمر تقل الرغبة في تناول الماء.

    1. التحكم في الغضب:

    يعتبر الحد من التوتر والقلق عاملاً مهماً للحفاظ على المناعة وتقويتها.

     

    1. تناول بعض المكملات الغذائية:

    أمثلة لهذه المكملات: تعمل هذه المكملات على تقوية المناعة، مثل فيتامين سي، وفيتامين د، والزنك والثوم والكثير من العناصر والمكملات الغذائية الهامة.

    اقرأ أيضاً عن: الكالسيوم ليس فقط في اللبن.

    الاقسام :
    اترك تعليق